وزير السياحة يقر بتدهور ساحة جامع الفنا ويدعو الى إنقاذها

حرر بتاريخ من طرف

وزير السياحة يقر بتدهور ساحة جامع الفنا ويدعو الى إنقاذها
وافق لحسن حداد وزير السياحة القول على كون ساحة جامع الفنا المعترف بها كتراث إنساني من قبل اليونسكو عرفت تدهورا في بنيتها التحتية، وأيضا في مستوى تقديمها للفرجة الشعبية خلال الفترة الماضية.

وأوضح حداد في تصريح خاص بالتجديد على هامش يوم دراسي حول الفنون الشعبية عقد مؤخرا بمراكش، وغاب عنه وزير الثقافة (أوضح) أن الوزارة ليست المسؤولة عن المستوى الذي وصلت اليه الساحة ، مشيرا الى أنها مستعدة لمد “يد الله” لكل من أراد أن يرتقي بها، داعيا كل المسؤولين من وزارة الثقافة والسلطة المحلية والمجلس الجماعي والمجتمع مدني الى الجلوس الى طاولة الحوار من أجل التفكير الجدي لإعادة الاشعاع لهذه الساحة العتيقة والوحيدة في العالم التي يرجع تاريخها الى 400 سنة خلت.

وتأسف حداد عن “اندثار” الفن الحكواتي، وهو الأمر الذي نقله كاتب بريطاني بكثير من الحسرة على حد تعبيره. وكان برلمانية قد لاحظت في حديث سابق للتجديد ندني مستوى النظافة في الساحة وأيضا في مستوى الوجبات المقدمة إضافة الى عدم وجود التنشيط المعتاد في الساحة.

وبخصوص عدم استفادة السياحة المغربية (ومنها مراكش كأول وجهة وطنية للسياح الأجانب) من “الاستقرار في منطقة اقليمية ملتهبة” وبقاء الأرقام دون ارتفاع ملحوظ حسب الاحصائيات الأخيرة، عزا حداد ذلك الى كون الطاقة الاستيعابية تزايدت في ظل السنوات الأخيرة بالمدينة الحمراء، مما يحول دون نسبة ملء مرتفعة، اضافة ال تقليص عدد الرحلات الجوية بالثلث، وأيضا راجع الى كون بعض الفنادق تعرف عدة مشاكل في التسيير وتفتقد الى استراتيجية واضحة في التنشيط.

وأضاف حداد “نطمح الى أن تحتضن مدينة مراكش حدثا كبيرا كل اسبوعين” حتى تبقى المدينة محط جذب للسياح طيلة السنة، مشيرا أن الوزارة تقيم سنويا 80 معرضا في الخارج وما على الفنادق ووكالات الاسفار إلا التحرك من اجل اغتنام فرص تنظيمها.

وزير السياحة يقر بتدهور ساحة جامع الفنا ويدعو الى إنقاذها

حرر بتاريخ من طرف

وزير السياحة يقر بتدهور ساحة جامع الفنا ويدعو الى إنقاذها
وافق حسن حداد وزير السياحة القول على كون ساحة جامع الفنا المعترف بها كتراث إنساني من قبل اليونسكو عرفت تدهورا في بنيتها التحتي، وأيضا في مستوى تقديمها للفرجة الشعبية خلال الفترة الماضية.

وأوضح حداد في تصريح خاص بالتجديد على هامش يوم دراسي حول الفنون الشعبية عقد أول أمس السبت بمراكش 6 أبريل 2013 غاب عنه وزير الثقافة (أوضح) أن الوزارة ليست المسؤولة عن المستوى الذي وصلت اليه الساحة ، مشيرا الى أنها مستعدة لمد “يد الله” لكل من أراد أن يرتقي بها، داعيا كل المسؤولين من وزارة الثقافة والسلطة المحلية والمجلس الجماعي والمجتمع مدني الى الجلوس الى طاولة الحوار من أجل التفكير الجدي لإعادة الاشعاع لهذه الساحة العتيقة والوحيدة في العالم التي يرجع تاريخها إلى 400 سنة

مزيد من التفاصيل تجدونها بيومية التجديد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة