وزير السياحة والوالي مفكر والمقاتل بدر هاري يدشنون مرحاضا عموميا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

من المنتظر أن يشرف وزير السياحة لحسن حداد، بحضور و والي جهة مراكش آسفي والمقاتل بدر هاري، زوال يومه الثلاثاء 23 فبراير الجاري، على تدشين مشروع “دار لوضو”. 

المشروع الذي يتداوله المركشيون بسخرية أضحى حديث الساعة بالمدينة الحمراء ويبرز حاجة المدينة إليه من خلال تدشينه من طرف ثلاث شخصيات من هذا المستوى.

ويمتاز هذا المرحاض العمومي بمواصفات دولية، ويأتي احداثه في اطار المشاريع الجديدة المحترمة للبيئة والمبرمجة بالمدينة الحمراء قبل احتضانها لمؤتمر المناخ. 

ويقع مشروع “دار لوضو” الذي من المنتظر أن يحضر حفل تدشينه أيضا كل من رئيس مجلس جهة مراكش أسفي أحمد اخشيشن ورئيس المجلس الجماعي لمراكش محمد العربي بلقايد و باشا جماعة  المشور القصبة ادريس بن عزوز و رئيس مجلس جماعة المشور القصبة محمد فؤاد الحوري، في قلب المدينة العتيقة بجانب المعلمة الأثرية قبور السعديين بجاعة المشور القصبة. 
  
والمشروع هو عبارة عن مراحيض عمومية تحمل اسم ” دارلوضو”، ستساهم في تحسين الخدمات السياحية الكبرى التي تعرفها مدينة مراكش التي اختيرت كوجهة لفتح أول محل خدماتي وتجاري يتضمن مراحيض لفائدة السياح الذين يبحثون دائما عن مراحيض عمومية نموذجية ونظيفة، وكذلك لفائدة المواطنين المغاربة الذين يرغبون في الاستفادة من مثل هذه الأماكن المخصصة للوضوء وشراء منتجات الغسل والنظافة. وستعمل بشكل مستدام ومحترم للبيئة . 

وبفضل مقاربتها الإبداعية، المستدامة والإيكولوجية” دارلوضو” تتوخى المساهمة في تحقيق أهداف المؤتمر الدولي حول التحولات المناخية COP 22 الذي ستحتضنه مدينة مراكش خلال شهر نونبر المقبل، ويذكر أن المشروع سوف يتم تعميمه على كافة المدن المغربية، حيث يطمح أصحاب المشروع للوصول إلى 150 مرحاض عمومي في أفق 2020.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة