وزير: الزيارة الملكية لكوت ديفوار ستعطي دينامية جديدة للشراكة النموذجية التي تجمع البلدين

حرر بتاريخ من طرف

‎أكد وزير التجارة والصناعة التقليدية والنهوض بالمقاولات الصغرى والمتوسطة الإيفواري، سليمان دياراسوبا، أن زيارة الصداقة والعمل التي بدأها جلالة الملك محمد السادس لكوت ديفوار ستعطي دينامية جديدة للشراكة النموذجية التي تجمع البلدين.
 
‎وقال السيد دياراسوبا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ” زيارة جلالة الملك للأراضي الإيفوارية تأتي في موعدها للدفع بتفعيل جميع الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين كوت ديفوار والمغرب، والتقريب أكثر بين الفاعلين الاقتصاديين للبلدين”.
 
‎وأضاف ” إننا لمعتزون مرة أخرى بوصول جلالة الملك محمد السادس لأبيدجان في إطار هذه الزيارة، الرابعة من نوعها منذ سنة 2012، وهو ما يعكس بوضوح أهمية بلدنا بالنسبة للمغرب وكذا الروابط القوية التي نسجها البلدان منذ سنة 1962، مع الرئيس الراحل فيليكس هوفوي بواني وجلالة المغفور له الحسن الثاني”.
 
‎وسجل أن رئيس الدولة الاسان وتارا وجلالة الملك محمد السادس ما فتئا يعملان على تعزيز هذه العلاقات لتهم ،إلى جانب العلاقات السياسية التي تجمع البلدين، الجوانب الاقتصادية، مشيدا بالدينامية النموذجية والحضور القوي للفاعلين الاقتصاديين المغاربة في مختلف القطاعات، خاصة البنوك والمالية والبناء والأشغال العمومية والتجارة.
 
‎من جهة أخرى، وصف الوزير عودة المغرب لعائلته المؤسساتية بالحدث الكبير ، مذكرا بأن مبادرة جلالة الملك هاته تتماشى مع كل ما قام به المغرب مسبقا من أجل النهوض بالتعاون مع بلدان القارة.
 
‎وخلص إلى أن عودة المملكة للاتحاد الإفريقي ستسهم في تعزيز عمل المنظمة الإفريقية، لأن المغرب يتوفر على خبرة وتجربة لن يتردد في وضعهما رهن إشارة أشقائه الأفارقة.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة