وزير الداخلية للمراكشيين: “بغيناكم تحمروا وجه المغرب قدّام العالم”

حرر بتاريخ من طرف

بعدما قام بجولة بالقرية التي ستحتضن قمة المناخ “كوب22” بباب إغلي، رفقة كل من الوزير المنتدب في الداخلية الشرقي الضربس و والي الجهة عبد الفتاح ومسؤولين مدنيين وعسكريين، ترأس وزير الداخلية محمد حصاد زوال يومه الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري، لقاء تواصليا مع رؤساء المصالح والمنتخبين، أبرز خلاله أهمية قمة المناخ التي من المنتظر أن تحتضنها مراكش ما بين 7 و18 من شهر نونبر المقبل.

وتطرق حصاد خلال كلمته إلى الدور الإشعاعي لهاته القمة التي ستشد أنظار العالم للمملكة المغربية على مدى نحو أسبوعين، مؤكدا أن الأشغال الجارية من أجل إنشاء الفضاء المخصص لاحتضان فعاليات المؤتمر تشارف على الإنتهاء. 

وأضاف حصاد في معرض حديثه بأن مدينة مراكش ستحتضن عرسا دوليا سيعطي للمغرب دفعة قوية لدى المنتظم الدولي، وحث وزير الداخلية المراكشيين على الإسهام في انجاح القمة، وقال “خاص المراكشيين إحمروا وجه المغرب و وجه سيدنا قدام العالم”.

وأشاد الوزير خلال اللقاء الذي حضره عمدة مراكش ورئيس الجهة و والي الأمن وعدد من رؤساء المقاطعات ورجال الأعمال وجمعيات المجتمع المدني والصحافيين ومسؤولين مدنيين وعسكريين، بالدور الذي تقوم به مختلف المصالح من أجل انجاح قمة المناخ.
 
من جهته وفي تصريح خاص لـ”كشـ24 “، أكد والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي، أن الأشغال الجارية بقرية المناخ وصلت الى 99 بالمائة، مؤكدا في الوقت ذاته، أن قرية المناخ ستسلم في الآجال المحددة للأمم المتحدة بداية شهر نونبر المقبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة