وزارة الصحة تراهن على تأهيل منظومة التكوين وإعتماد الرقمنة

حرر بتاريخ من طرف

أكد مدير مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة، عادل زنيبر، اليوم السبت بالصخيرات، أن الوزارة تراهن على تأهيل منظومة التكوين وتعزيز التدبير الجهوي للموارد البشرية، واعتماد الرقمنة وتبسيط المساطر، وذلك لضمان تدبير مثالي للموارد البشرية بالقطاع الصحي خلال سنتي 2021-2022.

وأوضح زنيبر، في ختام أشغال اللقاء الوطني حول تدبير الموارد البشرية بالقطاع الصحي، أن الخطة الاستراتيجية لتنمية الموارد البشرية لسنتي 2021-2022 في القطاع ترتكز، أساسا، على تأهيل منظومة التكوين الأساسي والمهني من خلال الرفع من عدد المقاعد البيداغوجية المخصصة لتكوين الممرضين وتقنيي الصحة بالمعاهد العليا للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة والمعاهد التابعة لوزارة الصحة، لتنتقل من 3000 مقعد سنة 2020 إلى 4000 مقعد برسم الدخول الجامعي المقبل 2021 – 2022.

وأضاف أن الوزارة ستعمل على تعميم مجموعة من التخصصات التي تعرف خصاصا على مستوى جميع جهات المملكة، وإحداث تخصصات جديدة على مستوى المعاهد العليا للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة، على سبيل المثال لا الحصر ممرض في أمراض الشيخوخة، وإحداث تخصصات جديدة على مستوى معاهد التكوين المهني في الميدان الصحي.

وسجل المسؤول أنه سيتم الانكباب على تأهيل ومواكبة المعاهد التابعة لوزارة الصحة في ما يخص تحديث البنيات التحتية وتعزيز الموارد البشرية واللوجيستيكية بها، والدراسة والمصادقة على عقود برامج التكوين المستمر بين مديرية الموارد البشرية والمديريات الجهوية للصحة بالمملكة.

وبخصوص تعزيز التدبير الجهوي للموارد البشرية في القطاع، أكد زنيبر أن الوزارة ستعمل على تعزيز الأعمال و التصرفات الإدارية المفوضة للمصالح اللاممركزة، مع إعادة توزيع البعض منها لتشمل المستوى المحلي، وإرساء اَليات فعالة للتنسيق ومواكبة المصالح اللاممركزة في ما يخص الأعمال والتصرفات الإدارية المفوضة لاسيما في الشق المتعلق بالتوظيف.

وتشمل الاستراتيجية أيضا، وفقا لمدير الموارد البشرية بالوزارة، العمل على إصدار النسخة النهائية من الدليل المرجعي الخاص بالتصرفات و الأعمال الإدارية المفوضة المتعلقة بتدبير الموارد البشرية بالمصالح اللاممركزة وذلك بعد إضافة المقترحات والتجويدات التي تم التوصل إليها.

كما تعتزم الوزارة تعزيز إجراءات الرقمنة وتبسيط المساطر من تسهيل الولوج للخدمات الإدارية عبر العمل على إطلاق الباقة الثانية من خدمات البوابة الخاصة بتدبير الموارد البشرية “SIRH@” التي تتضمن مجموعة من الخدمات الجديدة لفائدة موظفي وزارة الصحة و ذلك بحلول أكتوبر 2021.

علاوة على ذلك ستنكب الوزارة، وفقا لمدير الموارد البشرية بالوزارة، على الانفتاح على باقي القطاعات و مختلف الفاعلين بهدف ضمان انتقائية المجهودات المبدولة في تعزيز الموارد البشرية بالقطاع الصحي، وإرساء مفهوم المسؤولية المجتمعية في تدبير الموراد البشرية بالقطاع الصحي.

من جهة أخرى، شكل هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة عدد من المسؤولين عن تدبير الموارد البشرية والتكوين في المجال الصحي، فرصة لاستعراض تجربة وزارة الصحة في مجال التدبير اللامتمركز للموارد البشرية، والتي تتماشى تماما مع ورش الجهوية المتقدمة الذي أطلقته المملكة.

كما تميز اللقاء، المنعقد على مدى يومين (25 و26 يونيو الجاري)، بتقديم عرض حول تجربة المديرية الجهوية للصحة لطنجة-تطوان-الحسيمة في تدبير الموارد البشرية، في إطار مسلسل اللاتمركز، بالاضافة إلى انعقاد الاجتماع السابع للجنة المركزية لتنسيق التكوين على مستوى المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة، بهدف تأمين موارد بشرية مؤهلة وقادرة على تقديم خدمات صحية ذات جودة بجميع جهات المملكة.

ومكن هذا الاجتماع السابع من مناقشة أهم المشاريع والإصلاحات التي تعتزم وزارة الصحة القيام بها، ولا سيما مشروع إعادة تأهيل نظام التكوين القائم على الرفع من قدرات التكوين للمؤسسات المعنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة