وزارة الشباب والثقافة والتواصل تلزم الموظفين والمرتفقين بجواز التلقيح

حرر بتاريخ من طرف

وجه وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، دورية إلى الكتاب العامين والمفتشين العامين والمدراء المركزيين والجهويين والإقليميين ومديري المصالح المسيرة بطريقة مستقلة، في موضوع ضرورة إدلاء الموظفين والمرتفقين بجواز التلقيح لولوج الإدارة.

وقالت الدورية إن اعتماد هذا القرار يندرج في سياق تنزيل التدابير والإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة وطنيا لمنع الإصابة والحد من انتشار فيروس كورونا، وتعزيز التطور الإيجابي الذي تعرفه الحملة الوطنية للتلقيح والتراجع التدريجي في منحى الإصابة بالفيروس.

وقررت الحكومة اعتماد جواز التلقيح لولوج الفضاءات والمؤسسات العمومية والخاصة ابتداء من يوم غد الخميس.

وأهاب الوزير بنسعيد بجميع المسؤولين في الوزارة مركزيا وجهويا ومحليا، الحرص على التنزيل السليم لمقتضيات القرار الحكومي.

ويثير هذا القرار موجة من الانتقادات، حيث يعتبره المعارضون بمثابة شطط في استعمال السلطة، وتمكين لأشخاص لا تتوفر فيهم الصفة الضبطية من الإطلاع على المعطيات الشخصية للمواطنين. كما أنه يعتبر ضربا لمبادئ حقوق الإنسان عبر فرض إجبارية التلقيح من خلال إلزامية هذا الجواز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة