وزارة الثقافة والاتصال تطلق مشروع رقمنة أرشيفها الفوتوغرافي

حرر بتاريخ من طرف

 

أعلنت وزارة الثقافة والاتصال (قطاع الاتصال)، اليوم الثلاثاء، أنها، سعيا منها إلى حفظ الذاكرة الإعلامية وتثمين رصيدها الوثائقي، أطلقت مشروع رقمنة الأرشيف الفوتوغرافي الذي تزخر به الوزارة.

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا الأرشيف الفوتوغرافي يتميز بقيمة تاريخية كبيرة كونه يؤرخ لأكثر من نصف قرن من الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية بالمملكة المغربية، فضلا عن تغطيته لأهم الأحداث الوطنية التي عاشتها المملكة.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الأرشيف الفوتوغرافي يتكون من حوالي 800 ألف صورة بالأبيض والأسود والألوان من أحجام مختلفة، وهي عبارة عن روبوتاجات صحفية مصورة، تعود ملكيتها الفكرية لقطاع الاتصال، علما أن هذا الرصيد محفوظ في أوعية مكونة من أفلام فوتوغرافية، وأقراص مدمجة، الأمر الذي تطلب معه التدخل لرقمنته وفقا لتقنيات حديثة للأرشفة الإلكترونية للوثائق، وذلك بهدف ضمان إتاحته للباحثين والمهتمين.

وأشار البلاغ إلى أن هذا المشروع يهدف إلى رقمنة عينة من الرصيد المذكور تقدر ب57 ألف صورة ومعالجة 15 ألف صورة رقمية، مع فهرسة مجموع 72 ألف صورة، وتوثيقها وإدخالها مع وصفها البيبليوغرافي إلى قاعدة البيانات المصورة بالنظام الالكتروني للوثائق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة