وزارة التوفيق تخرج عن صمتها في قضية خطيب مسجد الخير وهذا ما كشفه مسؤول لـ”كشـ24″

حرر بتاريخ من طرف

خرجت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن صمتها في قضية عزل خطيب مسجد الخير بمقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وقال مصدر مسؤول من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في تصريح لـ”كشـ24″ إن خطيب مسجد الخير الذي ينحدر من الأقاليم الجنوبية للمملكة يعتبر موظفا بالمندوبية الجهوية للشؤون الإسلامية، وتم اختياره كخطيب للجمعة بالمسجد المذكور بصفة مؤقتة في انتظار الحسم في اسم الخطيب الذي سيعوضه بصفة رسمية بالمسجد المذكور.

و أضاف نفس المسؤول، أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لها الحق وكامل الصلاحية لاختيار الأئمة وخطباء المساجد المناسبين الذين تتوفر فيه الشروط المطلوبة باستشارة مع المجلس العلمي، مبرزا أن قرار إبعاد الإمام المذكور عن الخطابة مؤقتا تم تهويله من طرف بعض الأطراف التي تسعى إلى نشر البلبلة بين الأئمة.

وأشار المتحدث إلى أن خطيب مسجد عقبة بن نافع بحي أزلي بمقاطعة المنارة بمراكش هو الذي كان سيعوض خطيب مسجد الخير بسيدي يوسف بن علي، وهو الأمر الذي لم يحصل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة