وزارة أمزازي تخصص 52 ألف مراقب لمنع الغش في امتحانات الباك

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الاثنين، تفاصيل إعدادها الامتحانات الإشهادية، متعهدة بتوفير جميع شروط السلامة الصحية، وضمان تكافؤ الفرص بمنع الغش.

وقال وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، اليوم، أمام مجلس النواب، إن وزارته اتخذت جميع التدابير اللازمة، للتنظيم المحكم للامتحانات الاشهادية، المرتقبة بعد أيام، إذ تم تحديد تواريخ إجرائها، حسب قوله، بعد دراسة تقرير عن إنجاز البرامج في مختلف الأكاديميات الجهوية.

وأوضح أمزازي أن المترشحين للباكالوريا هذه السنة، بلغ عددهم 518 ألف مترشح مقابل 441 ألف، في العام الماضي، بزيادة بلغت 17 في المائة، منهم 46.3 في المائة في صفوف المترشحين الأحرار، كما أن نسبة المترشحين الممدرسين في القطب العلمي بلغت 71 في المائة، ووصل عدد المترشحين في المسالك الدولية 95 ألف مترشح مقابل 94، في العام الماضي.

وضاف أمزازي أن وزارته عملت على تأطير المترشحين، والتواصل معهم قبيل الامتحانات، من خلال تمكينه من نسخة من دليل المترشح، وموافاتهم بوثائق تأطيرية، والأطر المرجعية، ومواضيع السنوات الماضية.

وعلى مستوى مضامين الامتحانات، وضع 340 موضوعا من طرف 1250 عضوا من اللجنة الوطنية، كما تم تجهيز 2400 مركز لإجراء الاختبارات، وأعدت الوزارة 52 ألف مكلف بالحراسة، و35 ألف أستاذ للتصحيح، وجهزت 337 مركزا للتصحيح.

وتعهد الوزير بتوفير الإجراءات الوقائية اللازمة لضمان سلامة المترشحين في ظل جائحة كورونا، بتطبيق بروتوكول صحي صارم يراعي التدابير الاحترازية، خصوصا التباعد الجسدي، إذ سيتم استعمال منشآت رياضية، ومدرجات كمراكز اختبارات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة