وتستمر فوضى البناء العشوائي بالأحياء الراقية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

وتستمر فوضى البناء العشوائي بالأحياء الراقية بمراكش
اصبح شهر رمضان شهر البناء العشوائي بامتياز لدى مجموعة من المواطنين بمراكش، مستغلين في ذالك الغياب الشبه التام للسلطات المحلية، سيما وتزامنه مع فترة الإجازات السنوية لبعض رجال السلطة.
 
والحالة هنا من إحدى الفيلات بتجزئة القاضي عياض بمقاطعة اسيل، التي يقوم صاحبها ببناء الحديقة ومحاولة اضافة طابق ثان والصورة غنية عن التعليق، وعملية البناء ما زالت مستمرة دون ان تقوم الجهات المسؤولة بأي تدخل يذكر، والشئ الذي يدفعنا للاستغراب ان هذه التجزئة قريبة من الملحقة الادارية إسيل امام ثانوية القاضي عياض.
 
الى ذالك علمت “كِشـ24” من مصدر مسؤول ان صاحب الڤيلا التي سبق للجريدة نشر خبر تشييده لطابق ثاني بحي الازدهار، وبعد معاينة المخالفة من طرف رئيس الدائرة وقائد ملحقة الازدهار، باشر يوم الجمعة الماضي عملية الهدم تحت إشراف أعوان السلطة المحلية التابعة لولاية الجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة