والي جهة مراكش آسفي لبجيوي “ينتصر” لقرار إداري وتوصيات لجنة تم “تحقيرها” بمقاطعة جليز

حرر بتاريخ من طرف

أفاد نجل إحدى المتضررات من تجاهل قرار إداري وعدم تنفيذ توصيات لجنة مختلطة تم “تحقيرها” بمقاطعة جليز، أن والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي أعاد الأمور إلى نصابها حيث ووجه إرسالية إلى باشا الحي المحمدي تحت رقم 25157 من أجل تنفيذ القرار الذي يقضي  برفع الضرر عن مواطنتين تقطنان بالوحدة الثالثة بحي الداوديات بتراب مقاطعة جليز بمراكش.

وأضاف المعني بالأمر في اتصال بـ”كشـ24″، بأن الباشا وجه بدوره إرسالية إلى قائد الملحقة الإدارية تحت رقم 2119 بتاريخ 15 دجنبر الجاري لتنفيذ قرار اللجنة المختلطة القاضي برفع الضرر الناتج عن لجوء جار المتضررتين القاطن بالطابق الأرضي إلى اقامة سياج حديدي بسطح البيت المكنوين من طابقين الأمر الذي تسبب في تسرب المياه للطابق الثاني الذي اعترته الشقوق وتضررت جدرانه. 

وكانت مواطنتين تقطنان بالوحدة الثالثة بحي الداوديات بتراب مقاطعة جليز بمراكش، وجهتا شكاية إلى والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي يطالبان من خلالها الوالي بتدخل عاجل لحماية شرعية قرار إداري وتنفيذ توصيات لجنة مختلطة يقضي برفع الضرر الناتج عن لجوء جارهم القاطن بالطابق الأرضي إلى اقامة سياج حديدي بسطح البيت المكنوين من طابقين الأمر الذي تسبب في تسرب المياه للطابق الثاني الذي اعترته الشقوق وتضررت جدرانه. 

وجاء في شكاية السيدتين التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، “لقد رفعنا تظلمنا في شكاية سابقة وعلى إثرها تشكلت لجنة مختلطة مشكلة من مختلف الجهات والمصالح خاصة قسم التعمير بالولاية وأوصت بإزالة السياج الحديدي موضوع شكايتنا في أقرب الآجال، إلا أن قرار هذه اللجنة سيتعرض لرأي وتدخل سافر في عملها التقني من قبيل تحقير مقررها وأعضائها عبر الطعن في طابعها التقني من قبل السيد المنتخب المحلي المفترض فيه احترام هذه اللجن، مما يترك بصمة للتواطؤ الإنتخابي ونظرية التدخل في اختصاص ينظمه القانون ويخضع لوصاية السلطة المحلية”. 

وأضافت الشكاية أن “الخطب جلل من حيث رصد معالم الضرر الذي خلفه إنشاء هذا السياج الحديدي من جهة ومن حيث الطعن في مقرر لجنة تقنية مختصة مشكلة من مصالح متعددة”. 

وطالبت المتضررتين الوالي لبجيوي ب”إعطاء أمره المطاع والنافذ بقوة القانون وتحت طائلة النيابة عن السدة العالية بالله في حماية حقوق المواطن وإرجاع الهبة للمقرر الإداري، دفعا لشبهة التواطؤ السياسوي خاصة أن إنشاء السياج العشوائي والطعن في محضر معاينة اللجنة سيشجع على تحقير عل الإدارة والفوضوية الفردية والخلل في التسيير والتساهل في خدمة المواطن”. 

وفي سياق متصل، أوضح نجل إحدى المشتكيات أن والدته سبق لها أن تقدمت بشكاية إلى مصالح مقاطعة جليز بشأن إقدام جارها الذي يمتلك الطابق الأرضي على تسييج نصيبه في السطح بواسطة سياج حديدي قام بغرسه سقف البيت مما أدى إلى إحداث تسربات وتشقق في جدران بيتها، وهي الشكاية التي تجاوب معها مسؤولوا المقاطعة حيث تم ايفاد لجنة مختلطة عايتن حجم الأضرار التي خلف هذا السياج وأوصت بإزالته على الفور. 

ويضيف نجل المشتكية بأنه تفاجأ بما أسماه طعن رئيس مقاطعة جليز في مقرر اللجنة ورفض احالته على السلطة المحلية من أجل تنفيذه، مشيرا إلى أن السياج تسبب في الحاق أضرار كبيرة ببيت والدته الذي تقشر طلائه وظهرت شقوق على جدرانه (أنظر الصور أسفله)، ناهيك عن استحواد الجار الذي أنشائه على القناة الخاصة بصرف مياه السطح.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة