والي جهة العيون الساقية الحمراء بكرات يزف خبرين لساكنة الجهة

حرر بتاريخ من طرف

 

عقد المجلس الجماعي للعيون بمقر القصر البلدي، اليوم الإثنين، دورته الإستثنائية بحضور والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات، ومنتخبي الجماعة، وفعاليات المجتمع المدني.

وخصص مجلس جماعة العيون دورته الإستثنائية لمناقشة نقطتين ضمن جدول الأعمال، وتتعلقان بقطاع الصحة والتعليم، حيث شدد والي الجهة في أول مداخلة له بدورة جماعة العيون، ان المقاربة التي سيعتمدها لتدبير الشأن المحلي لجهة العيون الساقية الحمراء قائمة على الحسم المباشر مع أي إختلال تدبيري، مبرزا أن مشاكل القطاع الصحي للعيون وجب الإنكباب عليها ومعالجة مكامن الخلل فيها تماشيا وانتظارات الساكنة المحلية.

وأكد والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات، في مداخلته التي أعقبت تقريرا حول الوضع الصحي في العيون، أن العقبات التي تواجه القطاع منها ماهو مستعجل ويمكن اصلاحه بالوسائل والإمكانيات الموجودة، مؤسّسا على ذلك في أقرب الآجال، وبتظافر كل الجهود.

وزف والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات خبرين سارين لساكنة جهة العيون الساقية الحمراء والجهات الجنوبية، أولهما خبر إفتتاح المركز الأنكولوجي لمحاربة داء السرطان الأول من نوعه في الشهر المقبل، بمواصفات وتجهيزات حديثة، وكذا أطر طبية ذات كفاءة عالية، وذلك سعيا لتوفير العلاج لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة ككل، ولتجنيبهم التنقل للمدن الشمالية قصد العلاج، مضيفا أن ساكنة جهة العيون والأقاليم الجنوبية على موعد أيضا في أبريل المقبل مع إنطلاق أشغال المستشفى الجامعي.

وعرج والي الجهة عبد السلام في ذات المداخلة على قطاع التعليم مشددا أنه شأن مجتمعي، وسبيل للنهضة بالمنطقة وساكنتها، مشيرا أنه سيعمل للرفع من جودته وتجاوز العراقيل التي تواجهه بتنسيق مع كل المتدخلين في القطاع، معتبرا القطاع دعامة للنهضة الإقتصادية والشأن التنموي.

حري بالذكر أن والي جهة العيون الساقية الحمراء، عبد السلام بيكرات، قد حظي بإستقبال خاص من لدن رئيس المجلس الجماعي حمدي ولد الرشيد ونائبه الأول محمد ولد الرشيد، بالإضافة لمنتخبي المجلس الذين إستبشروا خيرا بمداخلته الشاملة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة