واش فخبار الوالي لبجيوي.. عون سلطة يستعمل أبنائه لإرهاب المواطنين وتهديدهم بإقليم شيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

يبدو أن عون سلطة برتبة “شيخ” بقيادة لمزوضية التابعة لإقليم شيشاوة لا يزال يعيش عهود السيبة والإضطهاد حيث لم يتورع في استعمال عبارات التهديد والوعيد ضد مزارعين بسطاء بدوار الكوارة من أجل إرغامهم على القبول بإقامة أعمدة كهربائية بضيعاتهم لتزويد مقلع إحدى الشركات على وادي تانسيفت بالكهرباء.

المواطن حسن الإدريسي واحد من ساكنة الدوار المذكور الذي رفض عملية تثبيت الأعمدة الكهربائية التي يشرف عليها “الشيخ” بعدما تحول إلى “مقاول” يجمع بين الصفتين للدفاع بشراسة وبطريقة غير مبررة عن الشركة صاحبة المقلع لانتهاك أراضي المواطنين، لم يستسغ واقعة الإضطهاد التي تعرض لها فتوجه بشكاية في الموضوع إلى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإيمينتانوت في شأن الهجوم على ملك الغير والسب والشتم والتهديد والشطط في استعمال السلطة.

واستنادا إلى الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإنه بتاريخ يوم الثلاثاء 10 غشت الجاري، حينما تفاجأ المشتكي بإقامة أعمدة كهربائية داخل أرض عائلته التي ورثوها عن والدهم محمد الإدريسي والواقعة بجماعة لمزوضية بإقليم شيشاوة، ما جعله يستفسر عون السلطة المذكور عن طبيعة الأشغال ومدى قانونيتها، ما جعل الأخير ينهال عليه بوابل من السب والشتم مهددا إياه بالمناداة على أبنائه لضربه والزج به في السجن إن تجرأ على السؤال من جديد أو حاول التدخل لمنع غرس الأعمدة الكهربائية بأرضه.

وأضاف المشتكي بأن تهديدات عون السلطة المذكور باستعمال أبنائه المعروفين بسلوكاته العنيفة للإعتداء عليه يجعله يعيش حالة من الخوف على سلامته البدنية وسلامة أفراد أسرته، وطالب وكيل الملك بتفعيل القانون بما يضمن إنصافه وحمايته من انتقام شيخ القبيلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة