واش بغاوه إضرب شي حدّ.. عودة “المختل الخطير” إلى الشارع

حرر بتاريخ من طرف

بعد مقال كشـ24 المعنون بـ“مختل عقليا يواصل ترويع المواطنين أمام تدخل غياب حازم + صور” تحركت الجهات المعنية وقامت بنقل المختل المعني إلى إحدى المؤسسات الصحية المختصة، إلا أنه سرعان ما تم إخراجه إلى الشارع، بعد مكوثه بالمستشفى لمدة لم تتجاوز الـ 24 ساعة.

وحسب المعطيات التي توصلت بها الجريدة فإن المختل المذكور عاد إلى عادته القديمة وبدأ في التجوال في الأماكن المعتادة بحي جليز والأحياء المجاورة، وهو ما توثقه صورة حديثة توصلت بها كشـ24، وكأن شيئا لم يحدث، وكأن لسان الحال يقول بأن التدخل الحازم لن يحدث حتى يرتكب المختل جريمة في حق أحد المواطنين.

مجددا “المختل عقليا” سيواصل ترويع المواطنين، بسبب تصرفاته العدوانية التي باتت تعرض المارة للخطر، حيث يصول ويجول تارة شبه عاري، وتارة أخرى عاري الجسد بالكامل.

من جانبهم مواطنون، يؤكدون أن المعني بالأمر تحول إلى مصدر رعب وخوف بالنسبة للمواطنين، بسبب العدوانية التي تنتابه بين الفينة والأخرى، مشيرين إلى أن السلطات لا تأخذ خطورة الوضع بعين الإعتبار حيث تتدخل لإبعاده عن المناطق المذكورة فقط، دون إحالته على مستشفى للأمراض العقلية وإبقائه هناك، وهو ما يجعله يعود في كل مرة إلى المكان نفسه.

وطالب المواطنون مرة أخرى، السلطات المعنية بالتدخل من أجل وضع حد للإعتداءات التي تطالهم من طرف “المختل” المذكور وإحالته على إحدى المؤسسات الصحية المختصة تفاديا لوقوع كارثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة