واشنطن متوجسة من التقارب العسكري المغربي – الصيني

حرر بتاريخ من طرف

ذكرت مصادر مطلعة أن إدارة دونالد ترامب لا تنظر بعين الرضا إلى التقارب العسكري بين المغرب والصين، في ظل سياسة الملك محمد السادس تنويع شراكات المملكة الاستراتيجية على المستوى الاقتصادي والعسكري.
 
وأوضحت ذات المصادر أن وزارة الدفاع الأمريكية تخوفت من انتقال الشراكة الاستراتيجية المغربية ـ الصينية إلى الجانب العسكري؛ لأن محاولة الرباط الانفتاح على التكنولوجيا القتالية لهذه القوة الأسيوية تسيطر على أكثر من قطاع في حركة القوات المسلحة الملكية نحو التحديث والانفتاح على تركيا والصين في تكنولوجيات قابلة للدمج والتطوير الذاتي.
 
ووفق “الأسبوع الصحفي”، فإن البنتاغون خفض فاتورة إعادة تأهيل “إف 6” الأمريكية الموجودة في المغرب بـ20 في المائة، لاحتمال تزويدها بصواريخ صينية من فئة “بي.إل.15” ولا ترغب الولايات المتحدة في دمج تكنولوجيتها مع التقنية الصينية، ولا تريد لأحد من حلفائها أن يقوم بهذه البادرة، فقررت تحمل النفقة الإضافية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة