واشنطن تطالب بغداد بحماية سفارتها بعد تعرضها للقصف

حرر بتاريخ من طرف

بعد سقوط صواريخ على سفارتها في بغداد، طالبت الولايات المتحدة العراق بحماية منشآتها الدبلوماسية، متهمة إيران والميليشيات التي تدعمها يتهديد موظفيها وبإطلاق الصواريخ.

ودعت الولايات المتّحدة العراق إلى حماية المنشآت الدبلوماسية الأمريكية، بعد أن طالت ثلاثة صواريخ سفارتها في بغداد أمس الأحد 26 يناير 2020.

وقال متحدّث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان “ندعو حكومة العراق إلى الوفاء بالتزاماتها لحماية منشآتنا الدبلوماسية”.

وأضاف البيان “منذ سبتمبر وقع أكثر من 14 هجوما من جانب إيران والميليشيات المدعومة إيرانيا ضد موظفين أمريكيين في العراق”.

وتابع المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “لا يزال الوضع الأمني متوترا، وما زالت الجماعات المسلحة المدعومة من إيران تُشكل تهديدا. لذلك، نبقى يقظين”.

وكان مصدر أمني عراقي أفاد، مساء الأحد، أن عددا من الأشخاص أصيبوا جراء القصف الذي استهدف المنطقة الخضراء ومبنى السفارة الأمريكية في بغداد، مشيرا إلى أن المروحيات تعمل على إجلاء الموجودين داخل السفارة.

وقال المصدر لـ السومرية نيوز، القصف الصاروخي الذي استهدف المنطقة الخضراء والسفارة الأمريكية في بغداد أسفر عن اصابة ثلاثة أشخاص على الأقل، مبينا أنه لم تعرف جنسياتهم حتى الآن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة