وأخيرا الإفراج عن جثث ظلت منسية لسنوات بمستودع الأموات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

صرح الدكتور هشام خصيبي مدير المكتب الصحي الجماعي بمراكش، أن الجثث الذي ظلت منذ حوالي سنتين بثلجات المستودع الجماعي للمدينة، سيتم دفنها اليوم الاثنين 25 أبريل الجاري، بإحدى المقابر بالمدينة بعد استكمال الإجراءات القانونية لذالك.

وجاء تصريح مدير المكتب الصحي الجماعي، ضمن برنامج “منبر المدينة” الذي يقدمه الصحافي عزيز مريد على أثير راديو بلوس، والذي أكد من خلاله مسؤول المكتب أن  7 جثث ظلت منسية بمستودع الأموات منذ 2014 و 2015، دون ان يُتخذ بشأنها أي قرار، مع العلم أن أغلب هذه الجثث من دون هوية (إكس بن إكس)، فيما باقي الجثث رُفض تسلمها لأسباب مجهولة يضيف الدكتور هشام.

إلى ذالك فقد أشار مدير المكتب الصحي الجماعي، أن الوكيل العام باستئنافية مراكش، ووكيل الملك لدى ابتدائية المدينة بالاضافة الى والي أمن مراكش، يرجع لهم الفضل في اتخاذ هذا القرار الذي من شانه تخفيف الضغط الذي يعرفه مستودع الأموات بمدينة السبعة رجال .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة