هيئة حقوقية تطالب بالتحقيق في خروقات توزيع المنحة الجامعية

حرر بتاريخ من طرف

دخلت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، على خط استفادة ابن برلماني سابق من المنحة الجامعية للموسم الدراسي الحالي، وحرمان عدد كبير من الطلبة منها، وأصدرت بلاغا تندد فيه بما أسمته ”الخروقات الفاضحة” التي عرفتها عملية تحديد الأشخاص المستفيدين من المنح الجامعية برسم السنة الحالية.

وأدانت العصبة في البلاغ ذاته، ”الخروقات الفاضحة التي عرفتها عملية تحديد الأشخاص المستفيدين من المنح الجامعية و التي شهدت إقصاء عدد كبير من الطلبة المعوزين و الفقراء و الذين تتوفر فيهم شروط الاستحقاق في حين تناسلت أنباء عن تمكين أخ رئيس اللجنة الإقليمية للمنح من هذا الامتياز رغم أن أحواله المادية أحسن بكثير ممن تم إقصاؤهم”.

وطالبت الهيئة الحقوقية، وفق المصدر ذاته الجهات المسؤولة، بــ ”فتح تحقيق عاجل في عملية التوزيع برمتها و تعميمها على كل طلبة الإقليم بدون استثناء”، مهيبة في نفس الوقت، ”مكاتب العصبة المجتمعة بكافة المتضررين والمحرومين من عملية توزيع المنح للتكتل و التواصل و الاستعداد لخوض خطوات تصعيدية في هذا الملف وباقي الملفات الأخرى العالقة، والتي تهم القطاعات الأخرى كالصحة والتعليم والبنيات التحتية”، يضيف البلاغ.

وسبق أن طالب عدد من الفيسبوكيين بالتحقیق في استفادة شقیق مسؤول إقلیمي من المنحة الجامعیة بتاونات ، وذلك مباشرة بعد الإعلان عن لوائح المستفیدین من المنح الجامعیة، برسم السنة الجامعیة الحالیة، بالمدیریة الإقلیمیة للتعلیم بتاونات، حيث تفجر، ما بات يُــــعرف بــ”فضیحة المنحة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة