هيئة حقوقية تتبرأ من رسالة مجهولة أثارت الجدل بسيدي بوعثمان

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المكتب المحلي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان ببلدية سيدي بوعثمان إقليم الرحامنة، أن أية إرسالية أو بيان أو وثيقة كيفما كان مضمونها أو شكلها لا تحمل خاتم الهيئة وتوقيع كاتبها المحلي، لا تعني الهيئة في أي شيء وغير مسؤولة عنها.

وأكدت الهيئة الحقوقية في بيان توضيحي توصلت “كشـ24” بنسخة منه، أنها بريئة من رسالة مجهولة موجهة لمصالح الداخلية، ولاعلاقة لها لا بالدكاكين ولا بالسوق، مبرزة أن من يقف وراء هاته الرسالة يسعى إلى ضرب الهيئة كإطار حقوقي مستقل يسعى لترسيخ الثقافة الحقوقية المجدية والبناءة على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي والوطني لهموم ساكنة سيدي بوعثمان وللمؤسسات العمومية والخاصة.

وأشار البيان إلى أن الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان يبقى حقها مكفولا في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من سولت له نفسه انتحال صفة الهيئة والتحدث باسمها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة