هولاند يترأس خلية أزمة في باريس عقب هجوم نيس

حرر بتاريخ من طرف

أفاد الإليزية قبل قليل  أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند يترأس خلية أزمة إثر اعتداء نيس الذي أودى بحياة العشرات أثناء الاحتفالات بالعيد الوطني الفرنسي. وكانت السلطات الفرنسية طالبت المواطنين بمدينة نيس جنوب البلاد بالتزام منازلهم وأخذ الحيطة والحذر.
 
وأفاد قصر الإليزية  أن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عاد إلى باريس لترؤس خلية أزمة إثر اعتداء نيس الذي أوقع عشرات القتلى إثر دهس شاحنو لحشد من الناس أثناء احتفالهم بالعيد الوطني الفرنسي.
 
قال رئيس بلدية نيس على تويتر إن عشرات الأشخاص قتلوا في مدينة نيس الفرنسية مساء امس الخميس عندما دهست شاحنة حشدا كان يشاهد عرضا للألعاب النارية أثناء الاحتفال باليوم الوطني لفرنسا.
 
وذكرت مصادر اعلامية فرنسية قبل قليل أن أزيد من 60 شخصا على الأقل قتلوا بعد أن دهست الشاحنة حشدا من الأشخاص في شارع برومناد ديزانجليه في نيس. وقالت القناة إن السلطات المحلية تتعامل مع الحادث على أنه هجوم.
 
وقال مسؤول بالحكومة المحلية على تويتر “يبدو أن سائق الشاحنة قتل عشرات الأشخاص . أطالب سكان نيس بالبقاء في منازلهم في الوقت الراهن

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة