هل يتدخل مدير المكتب الوطني للمطارات لإنهاء فوضى مطار وجدة أنجاد؟

حرر بتاريخ من طرف

في متابعتها لموضوع الارتباك والفوضى وانعدام وسائل الراحة بمطار وجدة انجاد، علمت كشـ24 من مصادر مطلعة أن مدير المطار عمر اكثر من 15 سنة في منصبه دون حسيب او رقيب.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المعني بالامر يتحدى الجميع ويدعي انه له علاقات وطيدة مع مسؤولي المكتب الوطني للمطارات، وهي المزاعم الني جعلته بعيدا عن المساءلة، وساهمت في تردي اوضاع المطار في المدينة التي تعتبر واجهة سياحية مهمة، يوليها المكتب الوطني للسياحة بالمغرب عناية خاصة تقوضها رداءة خدمات المطار.

ويتساءل متتبعون للشان السياحي هل يتدخل المدير العام للمكتب الوطني للمطارات لاصلاح ما يمكن اصلاحه، واعادة النظام لمطار وجدة الذي صار موضوع الساعة لدى جميع مستعمليه خلال كل فترة عطلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة