هل يتدخل الوالي لتغريم المتسببين في تخريب تجهيزات الحاضرة المتجددة؟

حرر بتاريخ من طرف

تسببت احدى حصص تصوير فيلم اجنبي بحي سيدي عبد العزيز، ليلة أمس الاربعاء 21 غشت في كارثة بالمدينة العتيقة لمراكش، خلفت تخريب تجهيزات تخص مشروع الحاضرة المتجددة، الذي يحرص والي الجهة على الإشراف على كل صغيرة وكبيرة من اجل اتمام اوراشه بأتم وجه، وفقا لتوجيهات صاحب الجلالة.

وحسب مصادرنا، فإن عطبا تقنيا خلال التصوير تسبب في تماس كهربائي، نشب على اثره حريق اتى على اسقف خشبية حديثة الانجاز من طرف مشروع الحاضرة المتجددة، قبل ان ينقطع التيار الكهربائي عن الحي الذي غرق في الظلام.

وقد خلفت الواقعة خسائر مادية فادحة سواء ما يتعلق بالتجهيزات التي اتت عليها النيران، او خسائر المواطنين الذين انقطع عنهم التيار الكهربائي في عز حرارة الصيف.

وتساءل مهتمون إن كان والي الجهة، سيتدخل لتغريم الشركة المكلفة بالتصوير، ودفعها لتعويض المتضررين، خصوصا وان المحلات المتضررة تنفست الصعداء اخيرا، بعد انتهاء الاشغال وتهيئة واجهات محلاتهم قبل ان تلتهم النيران ما تم انجازه على مدى اسابيع.

ويشار ان الواقعة استنفرت مختلف المصالح بالمدينة، حيث حلت بعين المكان مصالح الامن والسلطة المحلية، وعناصر الوقاية المدنية، التي تمكنت من السيطرة على الحريق، فيما فتحت مصالح الامن تحقيقا في ملابسات الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة