هل جماعة السويهلة غير معنية بحالة الطوارئ الصحية لمكافحة كورونا..؟

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي تواصل فيه حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد الإرتفاع بالمغرب، أبى عشرات المواطنين بجماعة السويهلبة سوى كسر حالة الطوارئ الصحية المعلنة بالمملكة و المشاركة في موكب جنائزي لتشييع جثمان سيدة بدوار الجبابرة.

وبحسب مصدر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن نحو مائتي شخص وما يزيد شاركوا عشية أمس الخميس 26 مارس الجاري، في الموكب الجنائزي وقدموا واجب العزاء بشكل عادي، وكأن جماعة السويهلة توجد في كوكب آخر لا وجود فيه لهذا الوباء الذي اجتاح بلدان المعمور.

والغريب في الأحمر تضيف مصادرنا، أن الموكب عاينه أعوان سلطة دون تدخل علما أن الجماعة المذكورة شهدت صباح اليوم نفسه موكبا جنائزيا آخر شارك فيه نحو 50 شخصا.

وأكدت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك دخلت على الخط وعمدت إلى تفريق المعزين الذين توافذوا على منزل الهالكة بوار الجبابرة، في الوقت الذي يطالب فيه مواطنون من المنطقة بتدخل السلطات الولائية لفرض إجراءات الحجر الصحي بهاته الجماعة تفاديا لوقع الكارثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة