هل تطيح زيارة ساجد والعوفير بمديرة مطار مراكش

حرر بتاريخ من طرف

افادت مصادر جيدة الاطلاع لـ”كشـ24″ أن تقارير رفعت لوزير السياحة محمد ساجد ومحمد العوفير المدير العام للمكتب الوطني للمطارات، كشفت عن تقصير من طرف ادارة المطار بخصوص التنسيق مع المصالح الامنية والجمركية، ما تسبب في مجموعة من المشاكل التي ظهرت مؤخرا، بالموازاة مع تزايد شكايات المسافرين وانتقاداتهم للخدمات في مطار المنارة.

ولم يستبعد مهتمون بالشأن السياحي بمراكش، أن تعصف الزيارة التي قام بها المسؤلان ضمن وفد رسمي لمطار مراكش صبيحة اليوم الاحد، بمديرة مطار المنارة، وتحميلها مسؤولية التقصير الذي اساء لسمعة المطار والمدينة الحمراء مؤخرا، دون الحديث عن مجموعة من المشاكل التي ظهرت في علاقة ادارة المطار، بمجموعة من المتدخلين خلال فترة توليها للادارة منذ ازيد من خمس سنوات.

وكان وزير السياحة محمد ساجد قد وقف صبيحة يومه الاحد 2 نونبر، مرفوقا بلمياء بوطالب كاتبة للدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، ومحمد العوفير المدير العام للمكتب الوطني للمطارات، ووالي جهة مراكش كريم قسي لحلو، ورئيس الديوان الوزاري اسماعيل حاجي وممثلي المصالح المركزية والمحلية المعنية، على مجموعة من الاكراهات التي طبعت تسيير مطار مراكش المنارة.

وقد اطلع الوفد الرسمي على الاجراءات المتخذة من أجل تجاوز الاكراهات والمشاكل التي طفت على السطح في الاونة الاخيرة، والتي جعلت عددا من المسافرين يلجؤون لمواقع التواصل الاجتماعي، للتعبير عن استيائهم من طبيعة الخدمات وطول مدة الانتظار خلال الاجراءات الامنية بشبابيك وبوابات المراقبة بالمطار، وهو ما واكبته “كشـ24” طيلة الاسابيع الماضية، مع تفاقم الوضع بشكل كبير قبيل مناسبات هامة تنتظر المدينة الحمراء خلال الايام القليلة المقبلة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة