هكذا يراهن المغرب على تطوير علاقات التعاون مع اقتصادات واعدة في القارة الأمريكية

حرر بتاريخ من طرف

في كلمة له خلال أشغال المنتدى البرلماني المغرب-منظومة دول الأنديز، اليوم الثلاثاء، بالرباط، قال رشيد الطلبي العلمي، رئيس مجلس النواب، إن مبادرة إنشاء المنتدى البرلماني المغرب-منظومة دول الأنديز تُعَبّر بشكل صريح عن الإرادة الصريحة في المُضِي قُدُما لتطوير الشراكات بما تفرضه التحديات والرهانات العالمية الكبرى في مجالات الأمن والطاقة والتغيرات المناخية والهجرة وغيرها.

وتم إنشاء الاندماج الاقتصادي لدول الأنديز خلال ستينيات القرن الماضي بهدف تسريع التنسيق وتحرير التجارة وخلق اتحاد جمركي بين أعضاءه، حيث يعتبر اتفاق قرطاجنة الذي وقع سنة 1969 مرجعيا في هذا الاتجاه.

ولا تزال التجارة بين المغرب ودول الأنديز ماتزال ضعيفة، حيث تضم منطقة الأنديز اقتصادات واعدة في القارة الأمريكية. واعتبر الطلبي العلمي بأن المغرب من جهته يعتبر من الاقتصادات الأكثر استقرارا وحيوية في محيطه الجهوي والقاري.

وأكد رئيس مجلس النواب إلى أن المغرب يتطلع إلى تطوير علاقات اقتصادية مع تجمع دول الأنديز كشريك نوعي إفريقيا وعربيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة