هكذا فارق ستيني الحياة بعد قطع التيار الكهربائي عن منزله بحي إزيكي بمراكش ومستخدمون بـ”راديما” يمشون في جنازته

حرر بتاريخ من طرف

 هكذا فارق ستيني الحياة بعد قطع التيار الكهربائي عن منزله بحي إزيكي بمراكش ومستخدمون بـ
فارق رجل متقاعد يبلغ من العمر 62 عاما الحياة زوال أمس الخميس بحي ازيكي بمراكش بعدما فشل في اقناع مستخدمي الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء المعروفة اختصارا بـ”راديما” بالتراجع عن قطع التيار الكهربائي عن منزله.

وقالت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، إن الهالك دخل في حوار مع متسخدمي الوكالة وأخبرهم بأنه أدى جميع ما بذمته وبأنه ليس مدينا لها بأية فاتورة، غير أنهم عمدوا إلى تنفيذ قرار قطع التيار الكهربائي وهو الأمر الذي لم يستسغه الستيني أمام جيرانه ليسقط أرضا مغشيا عليه ويفارق الحياة جراء سكتة قلبية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الهالك تمت موراة جثمانه الثرى عشية أمس بحضور عدد من موظفي الوكالة الذين شاركوا في مراسيم الجنازة.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة