هكذا خلّد مواطنون بالحسيمة ذكرى وفاة محسن فكري + صور

حرر بتاريخ من طرف

في الذكرى الرابعة لوفاة محسن فكري، قام مواطنون بمدينة الحسيمة ليلة أمس الأربعاء 28 أكتوبر الجاري، بوضع ورود على عتبة منازلهم، وفوق حاويات الأزبال، وذلك تكريما لروح الهالك، الذي لقي مصرعه يوم 28 أكتوبر 2016، مسحوقًا وسط آلة ضغط، خاصة بشركة لجمع النفايات.

ويأتي تخليد ذكرى وفاة محسن الذي لقي مصرعه بعد محاولته استرجاع الأسماك التي صادرتها السلطات المحلية منه، استجابة لدعوة معتقلي “حراك الريف” الستة، القابعين في سجن طنجة 2، والرامية إلى تخليد وفاة محسن فكري، بالإبقاء على النفايات داخل المنازل، وتعويضها بإخراج الورود، ووضعها عند عتبة باب المنزل.

وبهذا الخصوص، قال الناشط الحقوقي خالد البكاري، في تدوينة على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “صباح الورد… ورد للشهداء وللمعتقلين ظلما وللوطن.. وطننا: الحسيمة استيقظت هذا الصباح على الورود التي وضعها مواطنون بدل أكياس القمامة أمام حاويات الأزبال، في ذكرى شهيد لقمة العيش محسن فكري..”.

وأضاف البكاري: ” المدينة التي ردت علي بيان أحزاب الأغلبية “الانفصالي” بمسيرة سلمية ضخمة، انتهت بحملة تنظيف شعبية لساحة الشهداء.المدينة التي حين حوصرت، حاصرت حصارها بإطلاق بالونات ملونة نحو السماء. المدينة التي كانت تواجه الإنزالات الأمنية بقرع الأواني فوق سطوح المنازل أو إطفاء مصابيح البيوت ليلا. هذه المدينة التي تزف محسن فكري وعماد العتابي اليوم بالورود ودعوات الرحمة. هذه المدينة ومعها الريف وكل الوطن، آن لها أن تحضن أبناءها المعتقلين..”

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة