هكذا حذّر ناشط “فايسبوكي” من مخاطر بناء ملعب تزيرت وسط الواد

حرر بتاريخ من طرف

انتقد ناشط فايسبوكي إحداث ملعب تزيرت بجماعة إمي نتيارت قيادة اضار قبيلة إداونيضيف نواحي تارودانت، وسط الوادي.

واستغرب الناشط في تدوينة نشرها في صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” قبل نحو شهر على فاجعة يومه الأربعاء، إنشاء الملعب المذكور وسط الوادي وفي منطقة معرضة للسيول الجارفة.

وكتب الناشط في تدوينته “السؤال للمشرفين عن هذا الملعب من بدايته حتى نهايته وخا هادشي، ماشي شغلي ندخل فيه لازم نطرحو الفكرة للنقاش.. واش هاد ناس لي بناو هاذ الملعب فالواد ربما واش فكرو مليح خدمو عقلهم ولا لا.. كما تشاهدون ملعب كرة القدم في جانب الواد والعواصف الرعدية التي تثير انتباه الجميع في موسم الصيف تهدم الأخضر واليابس، كما تعرف جل المناطق الجبلية مهدد بالعواصف القوية..”.

ويبدو أن تدوينة هذا الناشط لم يأبه بها المسؤولون وكانت مثل صرخة في واد سحيق لم ينتبه لها أحد من المعنيين سوى بعد فوات الآوان، مما يستوجب معه فتح تحقيق حول الجهات التي رخصت بإحداث هذا المرفق الرياضي في منطقة خطرة وسط الوادي وترتيب الجزاءات بحق كل من تبث تورطه في هاته الفاجعة.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة