هكذا تم تصفية بائع الدجاج على طريقة “داعش” بعد اختطافه من طرف شابين ينحدران من اقليم شيشاوة + صور

حرر بتاريخ من طرف

أعادت عناصر الأمن والدرك صبيحة أمس (الخميس) بتيزنيت تركيب تفاصيل جريمة القتل التي راح ضحيتها موزع دجاج (أب لستة أبناء) يسمى «ع ـ م» ويبلغ من العمر حوالي 55 سنة، بعدما عثر على جثته يوم الثلاثاء الماضي مرمية على قارعة طريق أربعاء الساحل وهي متفحمة ومشوهة بالكامل.

وحضر إعادة تمثيل هذه الجريمة كل من رئيس المنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت والقائد الإقليمي للدرك الملكي ورئيس الشرطة القضائية وعدد من رجال السلطة المحلية وأعوانها ورجال الشرطة ومسؤول قسم الاستعلامات، كما تابع فصول إعادة تمثيل الجريمة جمع غفير من المواطنين.

وتضيف يومية “المساء”، أنه تم اقتياد الجانيين، تحت حراسة أمنية مشددة، بعدما ألقي القبض على أحدهما بتيزنيت وهو المسمى «إبراهيم- ك» من مواليد 1978 يتحدر من شيشاوة، يمارس مهنة الصباغة، غير متزوج، والآخر بإمينتانوت ويدعى «إبراهيم – أ» من مواليد 1993 ويتحدر من إمينتانوت أيضا، (تم اقتيادهما) إلى الشقة حيث مسرح الجريمة الأولى (القتل)، بحي اليوسفية بتيزنيت، فأعادا تمثيل أطوارها، وقالا للمحققين إن سبب ارتكابهما لهذه الجريمة هو ممارسات غير أخلاقية، حيث حدد أحدهما مع الضحية موعدا لذلك، مساء السبت الماضي، إلا أن اللقاء أسفر عن مشاجرة بين الثلاثة ما أدى إلى شنق الضحية بحبل، مع وضع لصاق «سكوتش» على وجهه.

ومن المنتظر أن يحال الجانيان على أنظار الوكيل العام بجنايات أكادير، من أجل القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، السرقة الموصوفة، المشاركة وعدم التبليغ، تغيير معالم الجريمة، إضرام النار، الاختطاف والشذوذ الجنسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة