هكذا تم اعتقال ملتحي سبعيني متلبسا بممارسة الجنس مع عشيقته العشرينية

حرر بتاريخ من طرف

شرعت ابتدائية صفرو، زوال  أول أمس الإثنين، في محاكمة ملتح عمره 75 سنة، وامرأة مطلقة، متهمين بالخيانة الزوجية والمشاركة فيها والفساد وإعداد منزل للدعارة، بعد ضبطهما عصر الخميس الماضي داخل منزل بمركز بلدية البهاليل، إثر معلومات توصلت بها مصالح الدرك الملكي بالمنطقة.

وبحسب يومية “الصباح”، فقد أحيل المتهمان في حالة اعتقال، على النيابة العامة بالمحكمة نفسها، صباح السبت الماضي، بعد يومين من اعتقالهما ووضعهما رهن الحراسة النظرية والاستماع إليهما في محضر قانوني أقرا فيه بالمنسوب إليهما وإقامتهما علاقة غير شرعية وممارستها الجنس من حين إلى آخر، بمقابل مادي. 

وأودع الشيخ ميسور الحال صاحب محلات للملابس والأكلات الخفيفة، الأب لأطفال وله أحفاد، وعشيقته عمرها 21 سنة، مساء السبت السجن المحلي بمدينة حب الملوك، بأمر من النيابة العامة التي تابعتهما بالمنسوب إليهما بعد رفض زوجته وأم أبنائه، التنازل عن متابعته بتهمة الخيانة الزوجية.   

واعتقل المتهمان من قبل مصالح الدرك بالبهاليل التي جمعت معلومات دقيقة عن مكان لقائهما وتوقيته، قبل التدخل تحت إشراف رئيسه واعتقالهما في حالة تلبس داخل المنزل حيث وجدت الفتاة عارية ومستلقية في فراش النوم قبل مباغثتها من قبل عناصر الدرك المكلفين بالتدخل. 

واقتحمت تلك العناصر المنزل بأمر من النيابة العامة لحظات قليلة بعد خروج المسن الملتحي إلى مسجد بالمنطقة لأداء صلاة العصر، قبل عودته ليجد الدركيين في انتظاره، إذ اقتادوه وعشيقته إلى مركز الدرك لاستكمال البحث معه على ضوء المنسوب إليه من تهم جنحية. 

وأوضحت المصادر، أن المتهم المالك محلا للأكلات بسيدي بومدين كان يستغله سابقا في بيع الملابس المستعملة، معروف بصفرو بمغامراته الجنسية رغم شكله الذي يبدو عليه الوقار، قبل أن يسقط بين أيدي عناصر الدرك ويودع وعشيقته اليافعة، السجن في انتظار محاكمتهما.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة