هكذا اقتسم لصين الأدوار للإطاحة بأسرة فرنسية في كمين مثير بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرضت أسرة فرنسية كانت بصدد القيام بجولة سياحية داخل المدينة العتيقة مراكش، أمس الثلاثاء تاسع يوليوز الجاري، إلى سرقة بطريقة مثيرة من طرف لصين.

وذكرت مصادر “كشـ24″، أن اللصين اقتسما الأدوار بينهما، حيث أوهم الأول العائلة التائهة بين دروب حي الزاوية العباسية من مدخل باب الخميس، بكونه يرغب في مساعدتها وارشادها، حيث أصرّ على مرافقتها إلى وجهتها رغم أنها تستعين بتقنية GPS في بحثهم عن رياض كان ضمن جولتهم.

وتضيف مصادرنا، أن “المرشد المزيف” نجح في استدراج الأسرة الفرنسية إلى زقاق معزول ليباغثهم صديقه حاملا سكينا كبيرا، حيث بدأ الأخير بسلب شريكه في الجريمة ما بحوزته حتى لا يثير شكوك السياح الذين أتى عليهم الدور بعد ذلك، بعد أن سلبهم المجرم المسلح مبلغ 300 أورو وهاتفا نقالا، قبل أن يلوذ بالفرار رفقة شريكه.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الأسرة الفرنسية التي فطنت متأخرة لكونها وقعت في كمين قصة محبوكة، عمدت بعد أن ابتلعت الصدمة إلى الخروج من دروب المدينة العتيقة في اتجاه باب قشيش لتستقل سيارة أجرة صغيرة أوصلتها إلى ساحة جامع الفناء حيت أرشدهم السائق إلى مصلحة الشرطة السياحية للتبليغ عن جريمة السرقة التي تغرضت لها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة