هكذا استنفر رأسا خنزيرين بمدخل السفارة المغربية بباريس الأمن الفرنسي

حرر بتاريخ من طرف

تفاجئ موظفو السفارة المغربية بباريس صباح اليوم الخميس 31 مارس، بوجود رأسي خنزيرين معلقين على السياج المحيط بمدخل إقامة السفير المغربي لدى باريس شكيب بنموسى، الذي عاين الحادث قبل وضع شكاية لدى المصالح الأمنية الفرنسية.
 

وينوي السفير المغربي وضع دعوى قضائية في الموضوع، بعدما حضرت الشرطة الفرنسية لعين المكان وحررت محضرا رسميا في ذلك.
 

الرأسين عثر عليهما على الساعة التاسعة صباحا بتوقيت غرينيتش، في منطقة نوي سور سين بالضاحية الغربية لباريس، حيث مقر إقامة سفير المغرب لدى فرنسا.
 

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية فإن فرنسا، عرفت في السنوات الأخيرة، وقائع تعليق رؤوس خنازير على عدد من المساجد والمراكز الإسلامية ومنازل للمسلمين بدوافع عنصرية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة