هكذا استقوى صيدلاني بصهره العامل للإعتداء على قائد بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في اطار متابعتها لواقعة اعتداء صيدلاني على قائد الملحقة الادارية جليز بمراكش، أفادت مصادر لـ”كشـ24″ أن المعتدي الذي يستقوي بصهره وهو عامل سابق بوزارة الداخلية، أوسع رجل السلطة المذكور سبا وشتما قبل أن تتطور الأمور الى اعتداء جسدي.

و أوضحت مصادرنا، أن الصيدلاني استغل انشغال السلطات بالإجراءات والتدابير التي دعت اليها الداخلية لمواجهة جائحة كورونا، فعمد إلى تثبيت لوحة اشهارية في واجهة محله الكائن بشارع محمد الخامس بجليز دون ترخيص من الجهات المختصة، ما جعل القائد يتدخل لازالتها، الأمر الذي لم يستسغه الصيدلاني الذي لم يتوانى في الاعتداء على رجل السلطة أثناء اداء مهامه.

وتضيف المصادر ذاتها، أن نجلة العامل حرم الصيدلاني دخلت هي الأخرى على الخط وكالت الشتائم وعبارات السب والقذف لرجل السلطة عوض أن تعطي المثل والقدوة وتحتوي السلوكات الرعناء لزوجها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة