هكذا اختطف”بيدوفيل” تلميذة من باب مدرسة وقام باغتصابها

حرر بتاريخ من طرف

أحالت الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي بعين عودة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أمس السبت، « بيدوفيل » اختطف طفلة واحتجزهت وهتك عرضها، فور خروجها من مؤسسة تعليمية، بعدما وضع سكينا على عنقها.

وذكرت يومية “الصباح” في عددهخا ليومه الإثنين، أن الموقوف الملقب بـ »السيمو 9 » ترصد الخميس الماصي، للطفلة البالغة من العمر 14 سنة، بباب مدرستها، وحينا كانت عائدة إلى بيت أسرتها بالقطاع  السابع لحي النصر بالمدينة، باغتها بسكين واختطفها نحو بيته واعتدى عليها جنسيا، من الدبر دون افتضاض بكارتها، وبعدما علم أشقاؤها بالحادث، هرعوا إلى مقر المركز الترابي للدرك الذين مشطوا المنطقة بحثا عن الجاني ليعثروا على الطفلة محتجزة، داخل بيت عائلته، وهي في حالة نفسية مضطربة، كما تمكنوا من إفشال محاولة فراره.

واستنادا لليومية أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط الضابطة القضائية بإحالة الطفلة على مصلحة الطب الشرعي، التابع للمستشفى الجامعي ابن سيناء بالرباط، وأثبتت الخبرة الطبية وجود آثار اعتداء جنسي على دبرها دون افتضاض البكارة، كما تبينت اصابتها بصدمة نفسية قوية.

إلى ذلك أظهرت الأبحاث التي بوشرت مع الموقوف أثتاء وضعه رهن الحراسة النظرية حسب اليومية، أنه من ذوي السوابق في مجال الاعتداء على الاطفال، وأنه قضى عقوبة سالبة للحرية منذ ان كان حدثا بالسجن المحلي بسلا، كما ذكرت أن المتهم اعترف طيلة مراحل الأبحاث التمهيدية، بالتهم المنسوبة اليه في الاختطاف والاحتجاز وهتك العرض، مضيفا أمام المحققيننن أنه استعمل السلاح الابيض في تهديد الضحية حتى لا يثير الانتباه، مضيفا ان أفرادا من عائلته كانوا داخل المنزل حيث احتجز الطفلة وأنهم لم يكونوا على علم بالواقعة الا بعد مداهمة عناصر الدرك وتجمهر المواطين.

أودعت النيابة العامة الموقوف رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، في انتظار محاكمته بالتهم المنسوبة اليه، إذ يواجه عقوبات مشددة بسبب سبوابقة وضبطه في حالة تلب اثناء احتجاز الضحية الجديدة داخل بيته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة