هذ ما قام به صاحب مقهى “لاكريم” مباشرة بعد حادث إطلاق النار

حرر بتاريخ من طرف

التمست النيابة العامة باستئنافية مراكش، أول أمس الثلاثاء، من قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها إجراء أبحاثه في شأن اتهام مصطفى الكبداني ، مالك مقهى “لاكريم”، و ابن عمه محمد الكبداني بتهمة غسل الأموال مع طلب إبقائهما رهن الاعتقال الاحتياطي على ذمة التحقيق.

وحسب يومية “أخبار اليوم” فإن هذا الملتمس أيده قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهما سجن لوداية إلى جانب منفذي الجريمة المواطنين الهولنديين “إدوين غابريال روبليس مارتينيز” و “شارديون إليسيز غريغوريا سيمريل” اللذان يقبعان في زنزانتين انفراديتين بالسجن نفسه.

و تضيف الجريدة ان مصطفى المشهور بـ”موس” و بعد أن علم بخبر الجريمة التي وقعت في مقهاه لحظات قليلة بعد مغادرته لها ، و أن الضحية ابن مسؤول قضائي أصيب بطلق ناري في الرأس في المكان نفسه الذي كان يجلس فيه هو قبل دقائق قليلة تأكد بأنه هو الذي كان مستهدفا في الجريمة ليجري اتصالاً هاتفيا باين عمه محمد الذي يستقر في طنجة و يضربا موعدا للقاء بالدار البيضاء التي انتقل إليها “موس” على متن سيارة رباعية الدفع الفارهة من نوع “مرسيديس جي45 برابوس” التي لا يقل ثمنها عن 240 مليون سنتيم ، وهناك التقيا في إحدى المقاهي بحي “بوركون” برفقة 4 من أصدقائهما قبل أن توقفهم الشرطة و تحيلهم جميعاً على أمن مراكش.

و لم يثبت البحث التمهيدي أي تهمة في مواجهة الاصدقاء الأربعة الذين أخلي سبيلهم بعد ذلك

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة