هذه هي العقوبات التي فرضها العاهل السعودي على شركة بن لادن بعد حادث الحرم المكي، وقيمة المبالغ المالية التي أمر بصرفها للضحايا

حرر بتاريخ من طرف

قالت وكالة الأنباء السعودية اليوم الثلاثاء، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أمر بإيقاف تصنيف مجموعة بن لادن أحد أكبر شركات المقاولات في المملكة ومنعها من الدخول في مشاريع جديدة.

وتتولى بن لادن السعودية تنفيذ أعمال التوسعة في المسجد الحرام في مكة وتسبب سقوط رافعة داخل الحرم المكي يوم الجمعة الماضي في مقتل 107 أشخاص وإصابة 238 آخرين وأمر الملك سلمان بالتحقيق في أسباب الحادث.

وقالت الوكالة نقلا عن بيان للديوان الملكي إن الملك سلمان وجه بمنع سفر جميع أعضاء المجموعة حتى نهاية التحقيق وتكليف وزارة المالية والجهات المعنية عاجلا بمراجعة جميع المشاريع التي تنفذها مجموعة بن لادن.

وأوضح البيان أن تقرير اللجنة المكلفة بالتحقيق نفى الشبهة الجنائية للحادث وأكد أن سبب الحادث تعرض الرافعة لرياح قوية وكونها في وضعية خاطئة.

وقال البيان “نظرا لما أشير إليه حول مسؤولية المقاول -مجموعة بن لادن السعودية- وتقصيره فقد أصدر (الملك سلمان) أمره الكريم بمنع سفر جميع أعضاء مجلس إدارة مجموعة بن لادن السعودية وكبار المسؤولين التنفيذيين في المجموعة وغيرهم ممن لهم صلة بالمشروع وذلك حتى الانتهاء من التحقيقات وصدور الأحكام القضائية بهذا الشأن وإيقاف تصنيف مجموعة بن لادن السعودية ومنعها من الدخول في أي منافسات أو مشاريع جديدة”.

وأضاف “لا يرفع الإيقاف إلا بعد استكمال التحقيقات وصدور الأحكام القضائية في هذه الحادثة ويعاد النظر في التصنيف في ضوء ذلك وبما لا يؤثر على المشاريع الحكومية التي تقوم المجموعة حاليا بتنفيذها وتكليف وزارة المالية والجهات المعنية بشكل عاجل بمراجعة جميع المشاريع الحكومية الحالية التي تنفذها مجموعة بن لادن السعودية وغيرها للتأكد من اتباع أنظمة السلامة والحرص على ذلك”.

كما أمر العاهل السعودي بصرف مليون ريال لكل متوفي ومليون ريال لكل مصاب بإصابة بالغة نتج عنها إعاقة دائمة وصرف 500 ألف ريال لكل المصابين الآخرين على ألا يحول ذلك دون المطالبة بالحق الخاص قضائيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة