هذه مخرجات اجتماع النقابة الديمقراطية للسياحة مع المندوب الجهوي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

عقد المكتب الجهوي للنقابة الديمقراطية للسياحة بمراكش العضو في فيدرالية النقابات الديمقراطية FSD بمعية الاتحاد المحلي، اجتماعا رسميا يوم الأربعاء 10 مارس 2021 على الساعة الثالثة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بالمديرية الجهوية للسياحة بمراكش بحضور محسن العلوي الشافعي المندوب الجهوي للسياحة بجهة مراكش-اسفي والمهدي بوهالي رئيس مصلحة الشؤون العامة بالمندوبية.

وقد استهل الاجتماع الكاتب الجهوي حفيظ عي الحي بضرورة إزالة الاحتقان الذي خلفته ممارسات و تجاوزات الإدارة السابقة في صفوف الموظفين و الموظفات بالمندوبية مستحضرا المستجدات والاكراهات التي يشهدها القطاع السياحي بمراكش بسبب تداعيات كورونا.

وفي مداخلته بالمناسبة رحّب المندوب بالفريق النقابي داعيا إياه للإسهام في تقديم مقترحاته لتجاوز المشاكل التي تعرفها منظومة قطاع السياحة بمراكش معبرا عن استعداد المندوبية لدراستها والتفاعل الإيجابي معها بحكم أن النقابة شريك أساسي يسهم في الدفاع عن المصالح الاقتصادية والاجتماعية للشغيلة وكذا في تحقيق الاستقرار الاجتماعي.

و خلال هذا اللقاء تم التطرق للنقاط التالية:

1/ التعويضات عن المهام :

تساءل الفريق النقابي عن المعايير المعتمدة في توزيع التعويضات الجزافية على موظفي وموظفات المندوبية، بعد أن تم رصد المحسوبية والزبونية في توزيعها من طرفر المندوبة الجهوية السابقة، مطالبها بالرفع من قيمة هذه التعويضات أسوة بزملاءنا بالإدارة المركزية..

في هذا الصدد صرح المندوب الجهوي بأنه يتحمل كامل المسؤولية في التعويض المادي عن المهام بالنسبة للموظف محليا وجهويا، مؤكدا أنه سيتم توزيع التعويضات على جميع الموظفين الموظفات بدون استثناء وذلك وفق الاستحقاق..

2/ المستلزمات و أدوات الاشتغال:

طالب المكتب النقابي بتعميم شبكة الهاتف الثابت على جميع الموظفين بمكاتبهم وتوفير الهاتف المحمول (فلوت) لمجموعة من الموظفين الذين يصرفون من مالهم الخاص من اجل أداء مهامهم، كما طالب باقتناء حواسب جديدة بعدما أصبح المتوفر منها حاليا غير صالح لأداء مهام الموظفين..

وفي معرض رده على هذه النقطة، أكد المندوب الجهوي بأنه سيطالب من الإدارة المركزية بإضافة خطوط هاتفية ثابتة جديدة بالمندوبية مع توفير هواتف محمولة لبعض الموظفين حسب الاختصاصات والمهام، مشيرا أنه لايرى مانعا في اقتناء حواسب جديدة من شأنها تيسير مهام الموظف وان المندوبية ستدرس الموضوع في القريب العاجل..

3/ غيابات الموظفين :

باستغراب شديد رصد المندوب الجهوي غيابات متكررة غير مبررة لبعض الموظفين ملتمسا من المكتب النقابي الإنخراط في تحسيس الموظفين والموظفات بضرورة احترام اوقات العمل حتى يتسنى لنا جميعا المساهمة في إزالة الاحتقان الذي ساد العهد السابق وبناء أسس الثقة المتبادلة بين جميع مكونات المندوبية بغية الرقي بالقطاع السياحي بمراكش إلى مصاف المدن العالمية الرائدة في المجال..

وبخصوص هذه النقطة، المقترحة من قبل المندوب، شدد المكتب النقابي على رفضه رفضا باتا الغيابات غير المبررة عن العمل مشيرا أنه مستعد للمساهمة وفق مجال اختصاصات النقابة لخلق جو عمل سليم يرتاح فيه كافة الموظفين والموظفات في أفق عقد جمع عام لجميع موظفي وموظفات المندوبية في أقرب وقت، لتدارس جميع الاكراهات التي تعيق العمل وإيجاد الحلول الممكنة.

4 – مشاكل القطاع الخاص المرتبط بالسياحة:

أثار الفريق النقابي مجموعة من المشاكل التي تتخبط فيها العديد من الفئات التي تعمل بالقطاع الخاص المرتبط بالقطاع السياحي، كالمرشدين السياحيين ومهنيي النقل السياحي الخ.. بخصوص هذه النقطة أبدى المندوب الجهوي استعداده التام للقيام بكافة الإجراءات التي تدخل ضمن اختصاصاته والتي من شأنها المساهمة في حل مشاكل هذه الفئات التي تفاقمت بسبب تداعيات الجائحة، مشيرا إلى أن المندوبية ستبدل قصارى جهدها من أجل مساعدة القطاع الخاص.

والنقابة الديمقراطية للسياحة إذ تنوه بالأجواء الإيجابية التي طبعت اجتماعها بالمندوب الجهوي للسياحة، فإنها تؤكد حرصها على استمرارية الحوار على كل مستويات المنظومة السياحية بغية تحسين الوضعية الإدارية والاجتماعية لموظفي القطاع والارتقاء بجودة القطاع السياحي بجهة مراكش اسفي..

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة