هذه حقيقة خرق مقهى بمراكش لحالة الطوارئ الصحية

حرر بتاريخ من طرف

أكدت مصادر مطلعة لـ “كشـ24” أن السلطات المحلية التابعة للملحقة الادارية الحي الحسني بمراكش تتابع بكل مسؤولية وجدية حملات إغلاق جميع المقاهي و المحلات التجارية المخالفة لحالة الطوارئ الصحية وذلك للحد من انتشار وباء فيروس كورونا.

ووفق مصادرنا فإن باشا منطقة الحي الحسني، وقائد الملحقة الادارية المسيرة تفاعلوا بجدية كبيرة مع شكوى الساكنة المجاورة لإحدى المقاهي بالمسيرة 2 بشأن خرقها لحالة الطوارئ الصحية، حيث فتحت على إثرها بحثا شاملا حول المقهى المذكور الذي ربما يعمد صاحبه إلى إدخال زبنائه إلى محل فوق المقهى المشتكى به.

وأكدت المصادر ذاتها على أن المقهى موضوع الشكوى مغلق وأبوابه موصدة، كما تُظهر الصور التي توصلت بها كشـ24، وذلك بناء على إشعار بالإغلاق وجهه القائد رئيس الملحقة الادارية المسيرة إلى صاحب المقهى.

وكان القائد رئيس الملحقة الادارية المسيرة قد وجّه بتاريخ السابع من شتنبر الماضي إشعارا بالإغلاق إلى صاحب المقهى بالمسيرة 2 بمراكش.

ووفق نص الإشعار الذي توصلت به كشـ24 فإنه وفي إطار حالة الطوارئ الصحية الجاري بها العمل للحد من انتشار مرض كوفيد 19 وفي إطار التدابير الاحترازية والوقائية فقد لاحظت السلطة أن صاحب المقهى المعني لا يحترم التوصيات المعمول بها في إطار حالة الطوارئ الصحية الجاري بها العمل.

ومما سجله الإشعار عدم احترام التدابير الوقائية والاحترازية كالتباعد الجسدي للزبناء وعدم وضع الكمامات، ناهيك عن تدخين النرجيلة وتواجد باب مؤدي للمنزل، مما يعد اخلالا بالإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة في هذا الشأن.

وتضمّن الإشعار ذاته طلب القائد رئيس الملحقة الادارية المسيرة الاغلاق الفوري للمقهى، وذلك نظرا لعدم استجابة صاحب المقهى لما تمليه الضرورة وحفاظا على الصحة والسلامة العامة للمرتدين والساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة