هذه حقيقة استعمال جيلاتين الخنزير في بعض مشتقات الحليب بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

طمأن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية المستهلكين حول جودة وسلامة الحليب ومشتقاته، عقب ما تم تداوله في بعض المواقع وعبر الرسائل  القصيرة حول  استعمال  جيلاتين الخنزير في  بعض  مشتقات الحليب المختمرة 
 
 وحث المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في بلاغ توصلت ميدي1تيفي بنسخة منه، المستهلكين على اقتناء منتجات الحليب من نقط البيع الثابتة التي تضمن شروط الجودة الضرورية للعرض والتخزين والحفظ وأن يتصل بالمصالح المختصة التابعة لهذا المكتب عند الضرورة.
 
وفيما يلي توضيحات المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية:
 
 
طبقا للفصل الأول من المرسوم عدد 2-00-425 بتاريخ 7 ديسمبر 2000 المتعلق بمراقبة إنتاج وتسويق الحليب ومشتقاته، فإن مادة الجيلاتين تعد من بين المكونات المسموح باستعمالها في تصنيع بعض مشتقات الحليب كالمنتجات المختمرة وأن هذه المادة تخضع عند استيرادها بنقط العبور على غرار المنتجات الأخرى إلى مراقبة دقيقة من قبل المصالح البيطرية المختصة والتي تتضمن:
 
• المراقبة الوثائقية: إلزامية شهادات الذبح الحلال والشهادة الصحية البيطرية المسلمة من طرف المصالح الصحية المختصة بالبلد الأصلي.
 
• مراقبة الهوية: التأكد من مدى مطابقة المنتوج المستورد والمعلومات الواردة بالوثائق المصاحبة للمنتوج.
 
• المراقبة العينية: تهدف هذه المراقبة إلى التأكد من جودة وسلامة المنتوج المستورد كما يتم أخذ عينات من أجل القيام بالتحاليل المخبرية وخاصة الـتأكد من الحيوان مصدر المنتوج وبالتالي لا يسمح باستيراد سوى جيلاتين البقر المذبوح طبقا للشريعة الإسلامية والذي يستوفي شروط السلامة الصحية المعمول بها.
 
وتجدر الإشارة أن مصالح هذا المكتب تقوم بمراقبة دورية ومستمرة على امتداد السلسلة الغذائية بالضيعات ومراكز جمع الحليب ووحدات الإنتاج وبأماكن التخزين وبنقط البيع وذلك بهدف التأكد من سلامة وجودة الحليب ومشتقاته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة