هذه اسباب اعفاء بنهيمة و الشرقاوي من “لارام” و”المحافظة العقارية”

حرر بتاريخ من طرف

أعفى الملك محمد السادس، مساء اول امس السبت، المدير العام لشركة الخطوط الملكية المغربية إدريس بنهيمة بعد أن قضى في منصبه 10 سنوات، وعين مكانه حميد عدو، المدير السابق للمكتب الوطني للسياحة، كما أعفى توفيق الشرقاوي، المدير العام للمحافظة العقارية بعد ان أمضى في منصبه 13 عاما.
 

وحسب يومية الاخبار، فإن هناك عدة تفسيرات أعطيت لهذا الإعفاء، مشيرة أنه بخصوص مدير “لارام” يروج أن الانتقادات التي وجهها ادريس بنهيمة على شركة إفريقيا التي يملكها وزير الفلاحة عزيز أخنوش ، وذلك حين انتقدت شركة “لارام” ارتفاع سعر “الكيروزين” رغم انخفاض ثمن المحروقات، ولمحت إلى مسؤولية شركة “إفريقيا” التي تحتكر نسبة كبيرة من سوق بيع وقود الطائرات وتخزينه.
 

وأضافت اليومية تفسيرا آخر يخص، حادثة نقل كلب خطير على متن رحلة للخطوط الملكية كانت متوجهة إلى نيويورك، وكانت تصطحبه سيدة قيل إنها زوجة مدير بنك مغربي، لترى مصادر أخرى حسب الجريدة أن التغيير جاء فقط لضح دماء جديدة في الشركة.
 

وأشارت “الاخبار”، أنه بخصوص إعفاء توفيق الشرقاوي، فقد جاء مرتبطا بمشاكل عرفها مشروع بناء عمارات في حي الرياض كلفت، ميزانية ضخمة تصل إلى 3 ملايير درهم، حيث تم توقيف الأشغال فيها منذ سنة، علاوة على التورط في تحفيظ عقارات تم الاستيلاء عليها من أجانب، أو التلاعب في التسجيلات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة