هذا هو سبب الانفجار الذي هز شارع مولاي عبد الله بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

علم لدى السلطات المحلية لعمالة مراكش أن الانفجار الذي وقع، الأحد، على الساعة الواحدة صباحا داخل إحدى المصحات البيطرية الكائنة بشارع مولاي عبد الله بمراكش، لم يشهد تسجيل أية إصابات بشرية.
 
وأوضحت السلطات المحلية أن الحادث وقع نتيجة ارتفاع الضغط الهوائي بثلاجة تحتوي على لقاحات بيطرية.
 
وأضاف المصدر ذاته أن هذا الحادث خلف بعض الأضرار المادية بالمصحة البيطرية دون تسجيل أية إصابات بشرية.
 

وكان انفجار مادة كيماوية بأحد المحلات المتخصصة في عرض المواد البيطرية، في الساعاات الاولى من صباح يومه الأحد 27 مارس الجاري، قد الى حالة من الخوف والذعر وسط ساكنة حي بالقرب من المدرسة العليا للتسيير والتجارة بشارع مولاي عبد الله، والتابعة لمقاطعة جيليز بمراكش.
 
وحسب مصادرنا، فإن مختلف الأجهزة الأمنية حلت على الفور بعين المكان، معززة بفرق الوقاية المدنية، والشرطة العلمية والتقنية، حيث باشرت الأجهزة المختصة تحقيقاتها في ملابسات الحادث قبل الكشف عن تسبب ارتفاع الضغط الهوائي بثلاجة تحتوي على لقاحات بيطرية في الانفجار الذي هز شارع مولاي عبد الله

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة