هذا مصير ملتح حاول “نحر” دركي و هو يردد “الله أكبر”

حرر بتاريخ من طرف

كاد مدخل مدينة عين عودة أن يشهد مأساة حقيقية بعد أن استل ملتح سلاحا أبيضا محاولا نحر دركي قبل أن تبوء محاولته بالفشل إثر تدخل دركي آخر باد إلى إطلاق الرصاص.

وفي التفاصيل تقول يومية الأخبار في عددها الصادر غدا، أن شابا عشرينيا ملتحيا استل سلاحا أبيض كان يتحوز به ووجهه صوب عنق دركي بشكل مفاجئ بأحد السدود القضائية بمدخل المدينة، في الوقت الذي كان يردد «الله أكبر» «الله أكبر» حينما حاول مواطنون الانقضاض عليه من أجل توقيفه، قبل أن تحسم طلقات المسدس الأمر حيث سقط على الأرض مستسلما لجرح بالغ أصيب به في رجله اليسرى.

وأشارت مصادر اليومية أن المتهم الذي كان يتمتع بلياقة بدنية قوية طبعت تحركاته خلال محاولته الهرب من الدركي والمواطنين، بعد أن حاول النط فوق دراجة نارية مملوكة له تركها بالقرب من مكان الجريمة لاستعمالها في عملية الفرار قبل أن يتمكن الدركي زميل الضحية من إنهاء مسلسل الرعب الذي تسبب فيه “الملتحي” المتهور لساكنة عين عودة في وقت مبكر من صباح اليوم.

 

هذا مصير ملتح حاول “نحر” دركي و هو يردد “الله أكبر”

حرر بتاريخ من طرف

كاد مدخل مدينة عين عودة أن يشهد مأساة حقيقية بعد أن استل ملتح سلاحا أبيضا محاولا نحر دركي قبل أن تبوء محاولته بالفشل إثر تدخل دركي آخر باد إلى إطلاق الرصاص.

وفي التفاصيل تقول يومية الأخبار في عددها الصادر غدا، أن شابا عشرينيا ملتحيا استل سلاحا أبيض كان يتحوز به ووجهه صوب عنق دركي بشكل مفاجئ بأحد السدود القضائية بمدخل المدينة، في الوقت الذي كان يردد «الله أكبر» «الله أكبر» حينما حاول مواطنون الانقضاض عليه من أجل توقيفه، قبل أن تحسم طلقات المسدس الأمر حيث سقط على الأرض مستسلما لجرح بالغ أصيب به في رجله اليسرى.

وأشارت مصادر اليومية أن المتهم الذي كان يتمتع بلياقة بدنية قوية طبعت تحركاته خلال محاولته الهرب من الدركي والمواطنين، بعد أن حاول النط فوق دراجة نارية مملوكة له تركها بالقرب من مكان الجريمة لاستعمالها في عملية الفرار قبل أن يتمكن الدركي زميل الضحية من إنهاء مسلسل الرعب الذي تسبب فيه “الملتحي” المتهور لساكنة عين عودة في وقت مبكر من صباح اليوم.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة