هذا ما قضت به غرفة الجنايات الإستنئافية بمراكش في قضية أبدوح ومن معه

حرر بتاريخ من طرف

قررت غرفة الجنايات الإستئنافية بمراكش، في جلستها لصباح يومه الأربعاء 30 مارس الجاري، تأجيل البث في قضية “كازينو السعدي”، التي أدين فيها الإستقلالي عبد اللطيف أبدوح ابتدائيا بخمس سنوات سجنا نافذا، إلى غاية جلسة 27 أبريل 2016

وبحسب مصادر “كشـ24″، فإن قرار هيئة المحكمة جاء استجابة لطلب المتهمين الذين مثلوا أمام أنظار المحكمة، مهلة من أجل إعداد الدفاع. 

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية لدى محكمة الإستئناف بمراكش، قضت في جلستها ليوم الخميس 19 فبراير المنصرم بإدانة عبداللطيف أبدوح بخمسة سنوات سجنا نافذا وغرامة 50 ألف درهم، ومصادرة جميع الشقق التي تقع في ملكيته بالعمارة السكنية “سينكو”، وحكمت على المقاول عبد الغني المتسلي صاحب المشروع بسنتين سجنا نافذا وغرامة 30 ألف درهم، وقضت بالحكم على نواب العمدة السابقين، عبدالعزيز مروان، احمد نكيل، والمستشارين محمد الحر، عمر أيت عيان، عبد الرحيم الهواري، والمتهمين عبد الرحمان العربي ولحسن امردو بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة 40 الف درهم، فيما كانت البراءة من نصيب المقاول احمد البردعي  والمهدي الزبيري رئيس غرفة التجارة سابقا. 

ويتابع في هذه القضية القيادي الإستقلالي عبد اللطيف أبدوح الرئيس السابق لبلدية جيليز المنارة، رفقة سبعة مستشارين جماعيين وثلاثة مقاولين، بتهم “الرشوة، استغلال النفوذ، تبديد أموال عامة، التزوير في وثائق ومحررات رسمية واستعمالها والمشاركة”.   

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة