هذا ما قضت به جنايات مراكش في حق البيدوفيل “مول تريبورتور”

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، بداية الاسبوع الجاري حكمها القاضي بادانة “بيدوفيل” من مواليد 1970 بتهمة استدراج قاصرات وهتك أعراضهن بعد تزويدهن بمواد مخدرة، بثلاث سنوات حبسا نافذا.

وكانت الشرطة القضائية بمدينة مراكش قد فتحت تحقيقا، على خلفية قضية “بيدوفيل ” ضحاياه متشردون يتعاطون المخدرات عن طريق الشم، ويحترفون التسول بالأسواق المحيطة بساحة جامع الفنا، حيث كان “إ.أ.ب” يستغل الوضعية الصعبة التي يعيشونها، بحكم أنهن متشردات و يستدرجهن لممارسة الجنس عليهن قبل ان يتم توقيفه، حوالي الساعة التاسعة من ليلة الخميس ـ الجمعة 7و8 شتنبر، بمدخل شارع الأمير مولاي رشيد بالقرب من “عرصة البيلك”. 

وقد جرى توقيف المتهم وهو برفقة قاصرة من مواليد 2003 ، في حالة تخدير شديد بسبب استهلاكها لمادة “الدوليو”، ليتم اقتياده إلى مقر الدائرة الأمنية الخامسة، ويجري الاستماع إليه، قبل أن يحال على فرقة الأخلاق العامة بمقر ولاية الأمن، التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية. 

وتم وضع المعني بالأمر تحت تدبير الاعتقال الاحتياطي على ذمة القضية الى أن تم عرضه على انظار غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش بتهمة التغرير بأطفال قاصرين، وهتك عرضهم، وتزويدهم بمواد مخدرة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة