هذا ما قضت به المحكمة في حق مستشار الأصالة والمعاصرة ورفيقه بتهمة بالشذوذ الجنسي

حرر بتاريخ من طرف

حكمت المحكمة الابتدائية بإمنتانوت، مساء أمس الاثنين، على مستشار جماعي بجماعة مجاط بـ8 أشهر نافذة، وغرامة مالية قدرها 3000 درهم، وعلى رفيقه الثلاثيني بـ 8 أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، بعدما أدانتهما بتهمة الشذوذ الجنسي، والضرب والجرح والسكر العلني، فيما تمت متابعة نائب رئيس مجلس جماعة مجاط بـ500 درهم من أجل السكر.

و في بداية الجلسة، أمر القاضي، الحاضرين بالخروج من أجل الاستماع إلى المستشار الجماعي البالغ من العمر 49 سنة والمنتمي إلى حزب الاصالة
والمعاصرة، والفلاح الذي ينحدر من مدينة العيون، والذي يبلغ من العمر 35 سنة، في قضية الشذوذ الجنسي، حيث اعترف الأخير بممارسة الجنس على المستشار الجماعي مرات متكررة.

هذا وقد تم إيقاف المعنيان بالأمر، صباح أول أمس الأحد، بناء على شكاية تقدم بها نائب رئيس جماعة مجاط، إلى عناصر الدرك الملكي، يتهم فيها الشخص الثلاثيني، بالاعتداء عليه بالضرب والجرح، وبعد الاستماع إليه من قبل عناصر الدرك الملكي، تم الاحتفاظ بالنائب ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية، لكونه كان في حالة سكر، فيما تم التوجه إلى الضيعة الفلاحية التي تعرض فيها للضرب، حيث تم توقيف الثلاثيني و مستشار جماعي وجد معه في الضيعة، واقتادتهما  إلى المركز، حيث باشرت البحث معهما.
 
وبعد مواجهتما بنائب رئيس مجلس جماعة مجاط، إكتشفت عناصر الدرك، أن القضية  تتعلق بممارسة  الثلاثيني الجنس على المستشار الجماعي، وكذا  السكر، وتبادل الضرب والجرح، لتقرر الاحتفاظ بهم إلى يومه الاثنين، وعرضهم على وكيل الملك لدى ابتدائية إمنتانوت الذي تابع المستشار والثلاثيني بتهمة السكر وتبادل الضرب والجرح وممارسة الشذوذ الجنس، وأمر بإيداعهما سجن الوداية، قبل إحالتهما على هيئة الحكم، التي أصدرت حكمها في القضية، مساء نفس اليوم. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة