هذا ما قضت به المحكمة في حق ساعي البريد الذي أحرق رسائل المواطنين ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات باستئنافية مراكش، أول أمس الأربعاء، بسنتين حبسا نافذا في حق متهم بحرق حوالي 18000 رسالة، من أجل التخلص منها، بدل أن يوصلها إلى أصحابها من سكان أحياء المدينة والدواوير المحيطة بها، وفق ما يقتضيه واجبه المهني.

و وفق صحيفة أخبار اليوم، فقد رفضت المحكمة ملتمسا تقدم به دفاع “بريد المغرب” الطرف المدني، يقضي بالحكم لصالحه بمبلغ مالي قدره مليون درهم تعويضا عن الأضرار التي لحقت ببريد المغرب جراء إحراق آلاف الرسائل.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة