هذا ما قضت به المحكمة في حق الزوجين المتهمين باحتجاز قائد الدروة

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية ببرشيد اليوم الخميس، حكما بالسجن سنة حبسا نافذا في حق الزوج المتهم بتصوير قائد “الدروة”، وفي حق زوجته سهام بأربعة أشهر حبسا نافذة، وصديق زوجها بثمانية أشهر حبسا نافذة، ومنح القايد تعويضا ماليا قدره 60 ألف درهم.
 
وحسب مصادر متطابقة، فقد قضت المحكمة الابتدائية ببرشيد اليوم الخميس، بالسجن النافذ لسهام وزوجها وصديق زوجها، المتهمين بتكوين عصابة والبناء بدون رخصة.
 
وكان فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك يظهر فيه قائد الدورة وهو في غرفة نوم سهام، قبل أن تتخذ القضية مجرى آخر بسبب ظهور زوج سهام وصديقه في الفيديو وهما يهددان القائد وفي يدهم “آلة حادة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة