هذا ما قرره وكيل الملك بحق عصابة هاجمت ملاهي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر الشرطة القضائية يومه الأربعاء سابع مارس الجاري، على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بمراكش، أفراد العصابة الإجرامية التي هاجمت حانة وملهى ليلي بجليز.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن وكيل الملك قرر متابعة ثلاثة أشخاص في حالة اعتقال، والإفراج عن خمسة آخرين بموجب كفالة ومتابعتهم في حالة سراح، بينما تم إخلاء سبيل شخص تاسع.

‎وكانت حانة وملهى ليلي بمقاطعة جليز بمراكش تعرّضت في الساعات الأولى من صباح يوم الإثنين خامس مارس الجاري إلى هجوم على طريقة أفلام “الأكشن” من طرف عصابة مدججة بأسلحة بيضاء.

‎وبحسب مصادر مطلعة لـ”كشـ24″، فإن أفراد العصابة الذين كانوا على متن سيارات ودراجات نارية والذين يناهز عددهم 18 شخصا، اقتحموا حانة بزنقة سوريا بحي جليز في الساعات الأولى من الصباح وروعوا زبنائها، قبل أن ينتقلوا إلى ملهى ليلي بشارع يعقوب المنصور.

‎وتضيف مصادرنا، أن العاملين بالملهى الليلي لاذوا بالفرار وتركوا مكانهم لأفراد العصابة الذين استباحوا ممتلكات الملهى وعاتوا فيه تخريبا، حيث شرعوا في معاقرة كؤوس الخمر قبل أن تباغثهم عناصر الأمن بالدائرة الأولى بعد إبلاغها بالهجوم من طرف مسير الملهى.

‎وأكدت المصادر ذاتها، بأن أفراد العصابة الإجرامية لم يتورعوا في رشق عناصر الأمن بالقنينات الزجاجية أثناء محاولة القبض عليهم، حيث جرى توقيف ثمانية أفراد منهم فيما فرّ الآخرون عبر أحد أبواب الفندق.

‎وقد أسفر الهجوم عن خسائر مادية كبيرة وإصابة زبون على مستوى الوجه والرأس بعد سرقة هاتفه النقال، كما أصيب ثلاثة “فيدورات” وشخص آخر ضمن أفراد العصابة الإجرامية التي استولت على مبلغ مالي يناهز خمسة الآف درهم من الملهى.

‎وأشارت المصادر نفسها، إلى أن الموقوفين تم اقتيادهم إلى الدائرة الأمنية الأولى قبل احالتهم على المصلحة الولائية للشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معهم في انتظار عرضهم على النيابة العامة من أجل السرقة والضرب والجرح والحاق خسائر مادية بملك الغير.

‎وقد جرى حجز سيارتين وأربع دراجات نارية كان يمتطيها أفراد العصابة وتم ايداعها بالمحجز البلدي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة