هذا ما قرره الملك بخصوص إغلاق الطريق المؤدية إلى مقر إقامته بسيدي ميمون بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

بعدما تفاجأ الملك محمد السادس بإغلاق الطريق المارة إلى الإقامة الملكية من أمام ضريح باني مراكش يوسف أبن تاشفين والمحادية لحديقة سيدي ميمون بعد إضافتها إلى فضاء هذه الأخيرة، والتي جعلته يستفسر عن سبب الإجهاز على هذا الممر، تدارك المسؤولون وفي مقدمتهم وزير الداخلية محمد حصاد و والي جهة مراكش آسفي عبد الفتاح لبجيوي ومنتخبين جماعيين الأمر بعدما سارعوا إلى تقديم توضيحات للملك مرفقة بتصاميم توضح أن طريق شارع إبن خلدون تم ضمها لحديقة سيدي ميمون في إطار مشاريع الحاضرة المتجددة التي استعرضتها العمدة السابقة فاطمة الزهراء المنصوري بين يدي جلالته في سنة 2014.

وأوضحت مصادرنا، أن الملك محمد السادس تفهم الأمر بعدما استنفرت واقعة وقوفه على إغلاق الممر مسؤولي ومنتخبي المدينة الحمراء، ويبقى الامر على ماهو عليه.

وشهدت حديقة سيدي ميمون، ليلة يوم السبت 17 شتنبر الجاري، حالة استنفار وصفت بالقصوى ترجمها حضور وزير الداخلية ووالي الجهة عبد الفتاح لبجيوي، بالاضافة إلى عدد من المسؤولين من مختلف الأجهزة. 

الاستنفار وحسب مصادرنا، جاء بسبب الجولة التي قام بها الملك محمد السادس مباشرة بعد وصوله إلى مدينة مراكش، والتي شملت عددا من الشوارع بالمدينة، حيث تفاجأ الملك محمد السادس، بإغلاق الطريق المؤدية إلى الإقامة الملكية بسيدي ميمون، والمحاذية لضريح يوسف ابن تاشفين. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة