هذا ما قررته جنايات مراكش في قضية معتقلي أحداث 19 ماي الدامية بالحي الجامعي

حرر بتاريخ من طرف

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش تأجيل البث في قضية معتقلي أحداث 19 ماي الدامية بالحي الجامعي، والتي يتابع فيها 13 طالبا معتقلا بسجني بولمهارز والاودية، إلى غاية جلسة 25 اكتوبر القادم.

وقد وصل عدد المتبعين على خلفية هاته الأحداث التي أعقبت احتجاجات الطلبة على تأخر صرف المنح الجامعية، 16 طالبا بعد اعتقال طالب آخر يسمى “مراد، ب” بمدينة زاكورة قبل نقله إلى مراكش وفق إفادة مصدر حقوقي. 

وكانت غرفة الجنايات الإبتدائية باستئنافية مراكش، قد قررت في آخر جلسة لها في21 يوليوز المنصرم، تأجيل البث في قضية معتقلي أحداث 19 ماي بمراكش إلى غاية جلسة أمس الخميس 08 شتنبر الجاري من أجل إعداد الدفاع بعدما كان قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمراكش، قد قرر إيداع الطلبة المتهمين، السجن المحلي لوداية على ذمة التحقيق بعد استنطاقهم في جلسة تحقيق تمهيدي.   

ويتابع على خلفية هذه الأحداث أربعة عشر طالبا بينهم طالبة وينضاف اليهم المعتقل الجديد، بتهم جنائية من أجل الضرب والجرح، إضرام النار، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم وتعيب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، وتتراوح أعمارهم بين 20 و 31 عاما، ويتعلق الأمر بطالبة مزدادة بالخميسات، ثلاثة طلبة يتحدرون من زاكورة، طالبين من القليعة، طالب مزداد بتفلت، طالب من مدينة آيت اورير بالحوز، طالب من قلعة السراغنة، طالب من سيدي المختار، طالب من العيون، طالب من كلميم وطالب من مراكش، وطالب من ايمنتانوت.   

‎وكان المتهمون اعتقلوا على خلفية المواجهات الدامية التي عرفها الحي الجامعي يوم الخميس 19 ماي المنصرم، بين الطلبة عناصر القوات العمومية والتي أسفرت عن إصابة ثلاثين عنصر أمنيا بينهم ضابط وشرطيين و سبعة وعشرون عنصرا من القوات المساعدة تعرضوا لإصابات وصفت بالخطيرة نقلوا على إثرها إلى المستشفى العسكري للعلاج، فيما أصيب نحو خمسة وعشرون طالبا بجروح وفق مصادر طلابية.  

ويؤازر الطلبة المعتقلين العديد من المحامين ضمنهم منتدبين عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في شخص الأساتذة، مصطفى الراشدي، عبد الصمد الطعارجي، رشيد الغرفي، عبد الإله تاشفين، واساتذة آخرين ضمنهم عبد الرزاق العزوزي، وطاهر ابو زيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة